الإهداءات


العودة   منتديات شموخ صبيا > شـمـوخ الترفيهيــة > شموخ السفر والسياحه

شموخ السفر والسياحه كل ما يتعلق بـ السفر والسياحه من صور ومناظر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-19-2011, 09:24 PM   #1
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
 اوسمتي
وسام الاداره 
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي تراث البحرين القديم






اشتهرت [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]منذ العصور القديمة بالصناعات اليدوية والتي شكلت في ذلك الزمان ضرورة أساسية تساوت بالمأكل والمشرب حيث كانت تلبي معظم حاجات السكان مثل التحف والاثاث والصناديق المحلاة بالمعادن والسفن الخشبية والانسجة اليدوية المطرزة والمباخر والأواني المزججة والتحف الصغيرة والتي تلخص جميعها التراث المكون للشخصية البحرينية.

ومن أهم الصناعات : صناعة الفخار والصناديق المبيتة،ويعود سبب هذه التسمية الى انه كان بمثابة الخزانة التي توضع فيها ملابس العروس أو جهازها اضافة الى مصوغاتها الذهبية. ويصنع “صندوق المبيت” من خشب الساج او السيسم المستورد من الهند وهو قادر على مقاومة التلف لفترة طويلة ويميل لونه الى البني الغامق وبالتالي يقوم الحرفي بوضع نقوش زخرفية من رقائق المعدن الاصفر وتعرف بشرائح “النبراس” اضافة الى الدبابيس.

وصناعة السفن والسلال والدمى، الصناعات اليدوية التراثية المأخوذة من النخلة التي كانت ولاتزال مصدر فخر واعتزاز للشعب البحريني حيث اشتهرت [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]قديماً بأنها بلد المليون نخلة فإنتاجها يدخل في كل الادوات التقليدية، وجميع البيوت البحرينية القديمة دخل جذع النخلة وسعفها وجريدها في بنائها، وعلى سعف النخيل تقوم صناعات متعددة، فمنه يصنع الحصير الذي تفرش به ارضية المنازل، وكذلك تصنع منه السلال التي تستخدم كأوعية لحفظ حاجيات المنزل، ومن الادوات الخوصية الصغيرة “المهفة” وهي عبارة عن مروحة صغيرة تصنع من الخوص على شكل مربع وتنتهي بمقبض، وتصنع منه أيضاً السفرة على شكل دائري مزخرفة بألوان جميلة وتستعمل كمفرش لتناول الطعام.

ومن الصناعات التقليدية، صناعة السفن وأشهرها النعيم ورأس الرمان، وتقوم هذه الصناعة على الاخشاب المستوردة من الهند وتستخدم السفن في صيد الاسماك والغوص لصيد اللؤلؤ ونقل البضائع والركاب وترتكز صناعة السفن على أدوات النجارة.

صناعة الأواني الخزفية والفخارية خاصة ان هذه الصناعة مضى عليها خمسة آلاف سنة، وتستخدم في صناعتها طينة تجلب من منطقة الرفاع تتميز بعدة خصائص من أهمها الجودة وسهولة التشكيل والنقاوة، وتوضع الطينة عادة في أحواض خصصت لهذا الغرض، ويصب عليها الماء لتعجن بعدها بالأرجل حتى تصبح سهلة التشكيل، وفي داخل المعمل يمارس الخزاف صناعته بتشكيل العجينة بأنامله، ومن ثم يقوم بالزخرفة وبعد ذلك يتم تجفيف الأواني من خلال تعريضها لأشعة الشمس لتمرر بعدها في الافران المعدة لذلك.

صناعة الأثواب التقليدية مثل ثوب “النشل” وهو زي العروس البحرينية وكذلك للمناسبات وكان يصنع عادة من قماش الحرير و”الفولاك” والخيط الذهبي، وكانت مطرزاته مستوحاة من النقوش الهندية.
ان حياكة النسيج تعد من الحرف التقليدية الاصيلة الموروثة عن الاجداد، وانتشرت في بعض قرى المملكة مثل أبوصيبع ودار كليب.
وتعتمد الحياكة على الآلات اليدوية المعقدة التركيب اذ يدخل في تركيبها الألواح الخشبية واعواد الخيزران وبعض الخيوط الدقيقة والحبال وتصنع بمواصفات هندسية دقيقة ويتم نسج الملبوسات النسائية والرجالية كالأزر والغتر والبشوت.

مملكة [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


البحرين في العصور الإسلامية :

دخلت [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]الإسلام سلماً بعد وصول مبعوث الرسول الكريم (صلي الله عليه وسلم) إليها في عام 629م/ العام السابع للهجرة.

ولقد لعب أهل [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]دورا لا يستهان به في حركة الفتوحات الإسلامية فأعانوا جيوش الدولة الإسلامية الناشئة بخبرتهم ومهاراتهم في الملاحة وركوب البحر.

ويعتبر مسجد الخميس من أوائل المساجد التي بنيت في مملكة البحرين، حيث تقول عنه الرواية المحلية أنه بني في عهد الخليفة الأموي الثامن عمر بن عبدالعزيز رضى الله عنه (99ـ101هـ) (717ـ720م).

واستمرت [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]تلعب دورها الحضاري والاقتصادي عبر عصور الإسلام المختلفة حتى تعرضت إلى أطماع خارجية اضطرتها إلى أن تحصن نفسها بعدد من القلاع والحصون.


 
 توقيع : انثى بكل لغات العالم

أنَاْأُنثْىْ تُعَآنِقُ حُدودَ السَماءِ بــ طُهرِهاْ
مَلآئكيَةٌ تَغْفَىْ عَلىْ أوْدَاجِ النَقاءْ
لاْ شَبِيهَ لـِرَوحْيْ سِوايْ..مَولُودَةٌ مِنْ رَحِم القَمَرْ
وتَسْكُنُ فِيْ فَضَاءِالثُرَيَا ..تِلكْ أنَاْ مـنـار[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل][فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل][فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]



سآبقى كالعطور ..
آلفت الانتبآه من غير ضجيج ..
يعرفني الجميع وآبقى رغم كل ذلك سـرآ
لا آحد يعرفه ..

آخر مواضيعي

» دعاء تقشعر له الأبدان وتدمع له العيون للقارئ محمود حجازى
» فداك العين وراعيها
» نسخة جديدة لبرنامج Internet Download Manager 6.05 Build 12
» مرسيدس على bmw
» عبدالله الرويشد-هلا
0 { مَنْ سَاَلَ اللهـ الْجَنّة ثَلاثَ مَرَّاتْ قَالَتِ الْجَنّة ... ؟ٌَِ!‏
0 الشمس طلعت يا زين .. وانت مغمض العينين
0 وعلى نياتكم ترزقون
0 مَدري صباحي لِيه صَايرْ كِذا غيرْ . . !*
0 أسماء المنور & حسين الجسمي - ثلاث مرات

 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:25 PM   #2
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي







































 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:31 PM   #3
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي





دلمون: مكان جغرافي يساوي، في النصوص التاريخية عموماً، جزيرة البحرين في الخليج العربي[1] في وقت تجعلها الكتابات ذات الطبيعة الأدبية أرضاً أسطورية[2] .
والسومريون: من أقدم الشعوب التي استطاعت أن تضع لبنات الحضارة الأولى في القسم الجنوبي من أرض العراق القديم الذي عُرف بـ«بلاد سومر»[3] .
لقد بقي أصل السومريين غامضاً، بل مشكلة مثيرة للجدل، لم تستطع حلّها الدراسات اللغوية أو الأنثروبولوجية أو الآثارية؛ ولذلك اختلف العلماء في أصلهم، فهناك من الباحثين من قال:

إنّ السومريين ربما جاؤوا إلى جنوبي العراق في العصر السابق للوركاء، الذي تعود بداياته إلى نحو 5850 سنة مضت، أي في عصر العبيد.
وهناك من يقول بمجيء السومريين من بلد آخر عن طريق البحر، وأنهم سكنوا أول الأمر في دلمون «البحرين» التي تحتلّ حيّزاً مهمًّا في التراث السومري، وأنهم، بعد ذلك، نزحوا شمالاً باتجاه القسم الجنوبي من وادي الرافدين الذي عُرف فيما بعد بـ«بلاد سومر»[4] .
صورة دلمون في الأساطير السومرية
1- أسطورة جلجامش:
تحكي أسطورة جلجامش، كيف أن الملك جلجامش جاء إلى أرض دلمون ليبحث عن زهرة الخلود؛ لكي يحظى بحياة كحياة الآلهة في خلود دائم، كخلود «زيوسودرا» الذي وهبته الآلهة الخلود في دلمون المقدسة. يقابله في الطريق هذا المعمّر ويرشده إلى جهة دلمون، وحين يصل إليها يربط في قدميه حجراً ثقيلاً ليغوص إلى الأعماق في مياهها؛ بحثاً عن زهرة الخلود:
منحوه حياةً كحياة الآلهة
كي يعيش في خلود «زيوسودرا»
هو الملك حامي بذرة الإنسان
ليقيم في أرض العبور
أرض دلمون المقدسة الطهور
حيث تشرق الشمس…
ويمضي النص في وصف رحلة البطل جلجامش، ويبيّن أنه وصل إلى المياه العميقة بدلمون، وربط في قديمه حجراً ثقيلاً ونزل إلى الأعماق؛ فرأى النبتة التي تخزّ اليد، فأخذها، ثم قطع الحجر الثقيل عن قدميه؛ ليخرج من الأعماق إلى الشاطئ[5] .
إن أسطورة جلجامش، أو ملحمة جلجامش، تعدّ من أشهر الملاحم الشعرية في تاريخ آداب الشعوب القديمة المدونة باللغة البابلية، كما أنها من أطول النصوص البابلية؛ وصلت إلينا مدونة على اثني عشر رقماً، وتشير الأبحاث إلى أن الملحمة استمدّت أصولها من الفكر السومري؛ عثر عليها ضمن المؤلفات المحفوظة في مكتبة آشور بانيبال في نينوى[6] .
2- أسطورة دلمون (أسطورة الجنّة):
تأتي أسطورة دلمون أو «أسطورة إنكي[7] وننهرساج»[8] لتؤكد قدسية أرض دلمون الطهور، التي لا يفترس فيها الأسد، ولا ينعب فيها الغراب؛ إذ يعيش الإنسان فيها حياة خالية من التعقيد والأوجاع والأمراض، بل يعيش في شباب دائم. وتزعم الأنشودة أنّ «إنكي» إله الحكمة والمياه العذبة عند السومريين، بارك أرض دلمون بالمياه العذبة؛ لتكون أرض العيون والينابيع الوفيرة، ومنحها فواكه الدنيا، وجعل حقولها منتجة للقمح والحبوب؛ وليصبح ميناؤها بعد ذلك ميناء للعالم كله:
مقدّسة هي المدينة التي مُنحت لكم
ومقدّس بلد دلمون…
بلد دلمون مقدس، بلد دلمون نقي،
بلد دلمون مغمور بالنور، متميّز بالإشعاع،
يوم أُقيم الأول في دلمون،
حيث استقرّ إنكي مع زوجته،
أصبح المكان هذا نقيًّا ومشعًّا بالنور.
الغراب لا يصيح في دلمون،
والحَجَل لا توصوص،
الأسود لا تقتل أحداً،
والذئب لا يلتهم الحَمَل الوديع،
لم يكن الكلبُ يتقن إخضاع الغزلان،
ولم يكن الخنزير البري يأكل الحبوب،
لم تكن طيور السماء تأتي لتنقر شعير الأرملة
وهو يجفّ على السطح،
ولم تكن الحمامة تحني رأسها،
ولم يكن أيّ مريض العينين يشكو من مرض عينيه،
ولا مريض الرأس كان يشكو من مرض رأسه،
لم تكن أيّ امرأة عجوز تقول: «إنني عجوز»،
ولا الرجل العجوز يقول: «إنني عجوز».
كما يتخلّل النص كيفية تعيين الإله إنكي ابنته؛ لتكون الآلهة الحامية لدلمون:
ويجيب الأبُ إنكي ابنته نين ذسيكيلا:
ليقم أوتو[9] «إله الشمس» المستقرة في السماء،
بإحضار المياه الحلوة من الأرض،
من مصادر المياه، من الأرض،
دعيه يجعل دلمون تشرب من المياه بوفرة،
فلتنتج أطيانك وحقولك قمحها،
لتتحول مدينتك إلى مرفأ الأرض[10] .
ثم تذكر الأسطورة كيف أنّ الربّ إنكي جلب الخيار والتفاح والعنب، وكان السبب في اتصال ثماني نباتات، منها نبات العسل ونبت الشوك والكُبر والقِرفة، ومن جملة الأرباب التي خلقتها الآلهة ننهرساج من أجل إنكي هي الرب «نينتوللا» رب «ما كان»، وجعلت «إينشاك» ربًّا لدلمون[11] .
ولكن دلمون تحتاج إلى الماء العذب الضروري للحياة الحيوانية والنباتية؛ فأمر الربّ السومري إنكي زميله الإله «أوتو» أن يملأ الجزيرة بالماء العذب الذي ينبع من الأرض، فتحولت دلمون، بعد ذلك، إلى جنة خضراء، بحقول مليئة بالفاكهة والمروج التي خُلقت بها الربّة الأم العظمى «ننهرساج» ثماني نباتات، بعد عملية معقدة، اشتركت بها ثمانية أجيال من الربّات، أنجبها جميعها الإله إنكي، ولدوا جميعهم -كما تقول الأسطورة- دونما ألم، ولكن، ربما بسبب رغبة إنكي في تذوّقها، فعمل رسوله «اسيمود» ذو الوجهين على قطفها، الواحدة تلو الأخرى، وأعطاها إلى سيده «إنكي» الذي تناولها. وعلى ذلك قرأت عليه الربّة «ننهرساج» لعنة الموت. ويظهر أنها اختفت بين الأرباب بعد ذلك حتى لا تبدل رأيها، ثم أخذت صحة إنكي بالتدهور، وصارت ثمانية من أعضاء جسمه مريضة. وفي الوقت الذي تتدهور فيه صحة إنكي جلس الأرباب العظام على الأرض، ويظهر أن «إنليل»[12] لم يكن يتماشى مع هذه الحالة، ثم تكلم الثعلب، وأخيراً إنليل: «لو كنت أعرف لجلبت ننهرساج ثانية». أما الغراب، فقد نجح، إلى حدٍّ ما، في إرجاع الربّة الأم إلى الأرباب؛ كيما تعالج إنكي الذي كان في طريقه إلى الهلاك التام. وبعد أن سألته عن الأعضاء الثمانية المريضة من جسمه؛ خلقت الربة الأم ثمانية أرباب شفاء. وهكذا استرجع إنكي صحته ثانية. فالجنة السومرية حسب هذه الأسطورة كانت في دلمون[13] .
وكانت أهمية دلمون عند الطبقات المثقفة في سومر يتم تصويرها من خلال أسطورة «إنكي وننهرساج»؛ إذ يحتلّ هذا الأثر مكاناً خاصًّا في الأدب السومري؛ لأن أهميته الرمزية تتعلق ببلاد خارج بلاد وادي الرافدين، فقد نشأت هذه الرمزية في فكر مدرسة «أريدو» الدينية، وكانت أريدو مدينة في أقصى جنوب سومر، في الأهوار، بالقرب من مصب الخليج العربي. وربما كان المقصود من هذه الأسطورة مجاملة أهل دلمون، الذين كانت ميولهم نحو سومر على قدر من الأهمية.
وبالفعل، فإنّ ملحمة إنكي والنظام العالمي، تبيّن لنا العلاقات التجارية مع بلاد الخليج العربي، فضلاً عن أن هذه الملحمة لها معنى أعمق من ذلك؛ إذ إنها تصف الإله إنكي، الذي يحمي «أريدو» و «البحر» البحيرات العذبة المياه «أبسو» بأنه يدعم الأرض، ويفيض عليها بمياهه المخصبة، من خلال الآبار والينابيع.
وسرعان ما صارت جغرافية الجزيرة، وشخصية هذا الإله تتمتع بشعبية في دلمون وسومر[14] .
3- أسطورة الطوفان:
يظهر من الأساطير السومرية والبابلية، أنّ الطوفان كان آخر سلاح تلجأ إليه الآلهة؛ للحدّ من تكاثر البشر[15] ، وفي رواية الطوفان السومرية، يصبح «زيوسودرا» الملك، البطل الذي ينجو من الكارثة، مخلداً وقت أنشأته آلهة دلمون [الأسطر 256 - 262]:
«وبعد أن انبطح زيوسودرا، الملك، أمام آن وإنليل… وهباه الحياة الأبدية، كتلك التي للآلهة، ونصَّباه في بلاد فيما وراء البحار: في دلمون.. حيث تشرق الشمس»[16] .
وتطلق أسطورة الطوفان السومرية اسم «أرض العبور» على «دلمون»:
«في أرض العبور، أرض دلمون، المحل الذي تشرق منه الشمس، جعلته الأرباب لزيوسودرا يستقر»[17] .
فبعد أن رسا الفُلكُ بعد الطوفان، وانتهت الأزمة، حبت الأرباب بطل الطوفان السومري «زيوسودرا» [أوتونابيشتم] الخلود، وجعلته يقطن دلمون، الأرض التي يصطفيها الجميع. فدلمون -إذن- هي بلد الخالدين الذين تمنحهم الأرباب الجنة[18] .
وبعد انتهاء الطوفان، بدأت الحياة من جديد على الأرض، وولدت الحضارة، وأصبح لدلمون دورها في رفد هذه الحضارة، كمستودع دولي، أسهم في ازدهار البلاد. تقول الأسطورة:
«تحدثت ننسيكيلا إلى أبيها إنكي…
لا توجد مياه في قنوات مدينتي…
[ردّ أبوها إنكي على ننسيكيلا:]
[دع الشمس ترفع المياه إلى أعلى من بوابات الأرض...
دع دلمون تنعم بوفرة من مياه الشرب،
دع مياه الآبار المالحة تتحول إلى مياه آبار عذبة[19] ،
ودع مدينتك تصبح «الدار على حافة رصيف الميناء… [مستودع]…
ووهب دلمون الماء بوفرة…
فأنتجت الحقول والأراضي والشعير…
وأصبحت دلمون بحق داراً،
«على حافة رصيف الميناء» البلاد.
وفي ضوء شمس النهار كانت كذلك»[20] .
وتمضي بقية الحكاية… حيث يبدو أن تركيب الرواية يجمع عدة حكايات، ويبدو أن لها صدى عميقاً في دلمون، ولهذا تحصل دلمون على آلهتها الحارسة، وهي نماذج لملوك سومر التي تؤكد سعادة دلمون وازدهارها، وتصبح دلون المثال الكامل للحضارة، على قدم المساواة مع سومر؛ فمناظرها الطبيعية الخلابة، تصور الجنان «الفراديس». فدلمون نقية ومقدسة ومضيئة كنقاء وقداسة وضياء سومر، وأن آلهتها «ننسيكيلا» تحمل اسماً يدل على «السيدة النقية». لكن الحكمة التي ترويها الحكاية هي: أن سومر أصل كلّ الحضارات، إذ إنّ الإله السومري «إنكي» -لكونه الأفضل- يجلب الحضارة لدلمون[21] .
الخلاصة
1- إن بلاد دلمون صارت هي فردوس السومريين؛ لأنها كانت فيها آلهة تُعبد من قبل السومريين أنفسهم، فأسطورة الخلق المعروفة بـ«إنكي وننهرساج» أو «أسطورة دلمون»؛ تربط دلمون بنشأة العالم، وتقدم أنشودة ثناء لهذه الأرض المعطاء التي باركتها الآلهة، وحبتها المياه العذبة الوفيرة؛ فأرض اللبن والعسل هذه «دلمون» هي التي كانت فردوس السومريين، وهي التي كان مقدّراً لثرواتها أن تنقل إلى بلاد سومر. لذلك كانوا يتغنون بها، على أنها المكان الملائم والمنشود للحياة الأبدية[22] .
2- اشتهرت دلمون أيضاً عند الشعراء السومريين بوفرة زراعتها وجنانها الوارفة، وقد صوّرت الأناشيد الملكية في إمبراطورية أُورا الثالثة، بلاد دلمون بالجنة، مستخدمة تشبيهات النخلة:
«أنت حبيب الربة ننجال، كنخلة دلمون الطاهرة». لقد أصبحت مقارنة الحبيب بثمرة شجرة، إحدى الكليشات الأدبية؛ فقد كتب أحد الشعراء: «أمّي بلح دلمون الحلو»[23] .
3- إن دلمون هي الجنة في نظر السومريين، وهي موطن الآلهة، وهناك من يقول، إن سبب تعلّق السومريين بدلمون راجع إلى أن أصلهم منها، وقد جاؤوا إلى جنوبي العراق في عام 3100 قبل الميلاد.
[1] جورج رو: (العراق القديم)، ترجمة وتعليق حسين علوان حسين، وزارة الثقافة والإعلام، بغداد 1984، ص151.
[2] د. سامي سعيد الأحمد: (تاريخ الخليج العربي)، مركز دراسات الخليج العربي – جامعة البصرة، 1985، ص17.
[3] د. فاضل عبد الواحد: (السومريون والأكديون)، الفصل الثاني من كتاب (العراق في التاريخ)، دار الحرية للطباعة، بغداد 1983، ص63.
[4] المرجع نفسه، ص67.
[5] عبد الرحمن مسامح: (قراءة في نصوص دلمونية بمتحف البحرين الوطني)، مجلة البحرين الثقافية، العدد 48 أبريل – نيسان 2007، ص119.
[6] د. حسين أحمد سلمان: (أهم المظاهر الحضارية في العراق القديم) الفصل الثالث من كتاب (تاريخ العراق: قديمه وحديثه)، شركة الوفاق للطبعة الفنية المحدودة، بغداد 198، ص96.
[7] إنكي (ENKI): إله الأرض، وإله المياه الجوفية.
[8] ننسرهاج: هي الربة الأم.
[9] أوتو (UTU) شمس: كان إله الشمس أوتو في السومرية، وشمش في البابلية، هو ابن إله القمر. وحسب المعتقدات السومرية فإن الإله الشمس يفور ليلاً في البحر، وفي الصباح يظهر من بين الجبال.
[10] عبد الرحمن مسامح: مرجع سابق، ص119 – 120.
[11] James Pritchard, Ancient Near Eastern Texts relating to The old Testament, (Prineeton, N.j.1955),P.44.
[12] إنليل (Enlil): هو الإله «سيد الفضاء» أو «الهواء».
[13] د. سامي سعيد الأحمد: مرجع سابق، ص209 – 210.
[14] بياتريس آندريه – سالفيني: (بلاد مشرق الشمس… صورة دلمون في الأدب السومري)، فصل من كتاب: (بقايا الفردوس) ترجمة د. محمد الخزاعي، وزارة الثقافة والتراث الوطني، وزارة الإعلام، مملكة البحرين، ط1، 2002، ص25 – 26.
[15] د. حسين أحمد سلمان: مرجع سابق، ص210.
[16] بياتريس آندريه – سالفيني: مرجع سابق، ص28.
[17] ينظر المرجع المشار إليه في الحاشية رقم 3 ص81.
[18] د. سامي سعيد الأحمد: مرجع سابق، ص210.
[19] البحرين تحوي فعلاً ماء عذباً، صالحاً للشرب في وسط البحر (يتلاقى الماء العذب بالماء المالح).
[20] وفي اللغة الأكدية: «بي ناري» أي «فم الأنهار» وربما تكون كلمة «دلمون» تعني «البحرين» باعتقاد البعض. ونقرأ في القرآن الكريم، في سورة فاطر، الآية 12: ﴿وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ﴾. وفي سورة الفرقان، الآية 53: ﴿وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا﴾ وفي سورة الرحمن الآيات 19 – 22: ﴿مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ (19) بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ (20) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (21) يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالمَرْجَانُ﴾. وفي سورة النمل، الآية 61: ﴿وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا﴾


 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:32 PM   #4
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي






السادة الأشراف في البحرين ( الحلقة الثالثة)
النقيب إسماعيل الحسني الذي استوطن بدولة العيونيي (القرن السابع)
نواصل الحديث عن السادة الأشراف ، ولدينا شخصية ذكرت بين القرن السابع الهجري حيث حل في قاعدة وعاصمة الدولة العيونية _ الشيعية المعتقد في الجزيرة العربية _ والتي دخلت أوال تحت سيطرتها بل قد استقل بها بعض الأمراء من العيونيين كما لا يخفى على سابر غور التاريخ ، وقد ضربت السكة _ العملة _ في هذه الدولة وقد كتب عليها عبارة ( علي ولي الله ) مازالت بعض هذه القطع النقدية متداولة عند بعض من يقتني الآثار وهي موجودة في بعض المتاحف .


وهذا الشريف قد حل في أرض البحرين ولكن بمعناها الأعم أي مايشمل ( القطيف ، والأحساء ، وأوال ) وإلا فلا يُعلم بوجه التحديد أين نزل هذا الشريف من أرض البحرين ، ويبدو أنه قد استقر في البحرين نقيباً للأشراف فيها ، وهذا الشريف هو :
النقيب تاج الدين إسماعيل بن النقيب أبي جعفر يحيى _ توفي في بغداد سنة 613 هـ وكان عالماً فاضلاً ، بن النقيب أبي طالب محمد _ توفي في 560هـ ، بن النقيب أبي الحسين محمد _ معروف بالتشيع والدفاع عن أهل البيت (ع) ، بن أبي الحسن محمد ، بن أبي القاسم علي بن أبي العباس محمد ، بن أبي زيد محمد ، بن أبي العباس أحمد ، بن أبي علي عبيد الله ، بن أبي الحسن علي ، بن عبيد الله ، بن عبد الله ، بن الحسن ، بن جعفر ، بن الحسن المثنّى ، بن الحسن السبط بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، عليه السلام .
وقد جاء ذكره في ديوان ابن المقرب العيوني _ رحمه الله _ والمتوفى في العام 631هـ ، فيعلم من خلال تاريخ وفاة ابن المقرب الزمن الذي استقر فيه هذا الشريف في البحرين _ بالمعنى الأعم _ وإنما نذكره ليتيسر للباحثين معرفة تاريخ الهجرات التي قام بها الهاشميون تبعاً للتنوع السياسي والدور الذي لعبوه في الكثير من البلدان ، ولم تذكر المصادر شيئاً عن ذرية تنتسب لهذا الشريف وجاء في ديوان ابن المقرّب مانصّه : [ وقال أيضاً في النقيب تاج الدين إسماعيل بن النقيب أبي جعفر يحيى بن النقيب أبي طالب .....إلخ ، العلوي الحسني وقد مرض مرضاً خفيفاً لم يلزمه عن الجلوس إلا أياماً قليلة ، وطلب منه في ذلك شعراً فقال :

أعيذك أن تسمو إليك الحوادثُ * وأن تتغشاك الخطوب الكوارثُ
سليل العلا لازلت في ظل نعمة * لك المجد ثانٍ والسلامة ثالثُ

والقصيدة مثبتة كاملة في ديوانه _ الطبعة المنقحة _ وهي من القصائد الجميلة ، وجاء في موضع آخر من الديوان أيضاً مانصّه : [ وقال في النقيب الأجل الأوحد العالم الكامل ، تاج الدين إسماعيل ..... إلخ ، وذلك بعد منحدره من بغداد ، وكان قد حضر مجلسه للسلام ، فخلع عليه ثوبين لهما قيمة ، وعرّض له في طلب المدح ، وذلك من شيمة أهل الفضل والكرم ، ولم يكن قال في أحد مدحاً ابتداءاً ، ولا تعرضاً للعطاء لشرف نفسه وكثرة ماله ] ثم ذكر القصيدة وهي طويلة مطلعها :

يخفي الصبابة واللألحاظ تبديها *ويظهر الزهد بين الناس تمويها
ويستر الحب كيما لا يقال صبا * شيخاً فتعلنه الأنفاس تمويها

وهي قصيدة غاية في الجزالة ، ويتعرض فيها ابن المقرب لتمجيد ومدح العلويين والهاشميين وذكر مناقبهم ومنها يظهر تشيع المادح والممدوح بقرائن عدة لامجال لتفصيلها .

بدايات تكوين نقابات الأشراف في المنطقة
والكلام والنص السابق هو لراوية الديوان أو لشارحه والذي لم يستبعد مصححو الديوان ومنقحوه أن يكون الشاعر نفسه هو راوية ديوانه ، ويبدو أن هذا الشريف من خلال النص الثاني ممن استوطن قاعدة العيونيين وعاصمتهم وهي غير أوال والله تعالى العالم ، وإنما ذكرناه لظننا القوي بأن العيونيين قد أسسوا نقابة للأشراف في دولتهم ، واستجلبوا لها من بغداد بعض النقباء كما سيتضح الحال لا حقاً ، ومعلوم أن البحرين سابقاً بمعناها الأعم تشمل أوال وقد ذكرنا أن في القرن الخامس كان هناك وجود للهاشميين والسادة الأشراف في البحرين ، وبجمع هذه القرائن نصل لنتائج مهمة في بحثنا أهمها أن هذه القرائن تفيد بدايات تشكيل نقابة للأشراف في المنطقة .

هل لهذا الشريف سلالة في المنطقة ؟
ويبقى السؤال المهم هل بقيت لهذا الشريف سلالة تنتسب إليه في البحرين أو القطيف أو الأحساء ، وبعد تتبع شديد لم أعثر لحد الآن على السلالة الحسنية في هذه المناطق الثلاث ،نعم للحسنيين تواجد مكثف في الحجاز ، ثم هاجر منهم جماعة للخليج ولكنهم لا ينتمون للشريف صاحب الترجمة ، وسيأتي الكلام على العبيدلي والعبدلي إن شائ الله تعالى كسلالة ثانية من الهاشميين والسادة الحسنيين في الخليج_ والله المسدد للصواب

السادة الأشراف في البحرين (الحلقة الرابعة)
(القرن التاسع)نقابة الأشراف في البحرين
اللهم صل على محمد وآل محمد ، واجعلنا معهم ، في هذه الحلقة نتحدث عن نقابة للأشراف في البحرين ورصد تاريخها ومحاولة لإستكشاف بعض خفاياها نسأله تعالى المدد والعون إنه لطيف خبير ، والبحث في ضمن محاور عدة نتعرض لها بالتسلسل وهي :
المحور الأول : بدايات التكوين وأسبابه :
وقد حكمت الظروف نظراً لكثرة السادة والأشراف في البحرين سواء للبحرين بمعناها الأعم أو الأخص ، وسواء للأشراف من السنة أو الشيعة ، أن تكون لهم نقابة ، ولا أمتلك تفاصيل لهذا الأمر بشكل دقي إلا أن تواجد النقباء في البحرين _ بالمعنى الأعم _ كان من القرن السابع الهجري من خلال إقامات بعض النقباء ونزولهم وربما تشكيل تجمع هاشمي في بيئة تحتضن الكثير منهم ، فلو جمعنا القرائن التالية نرى أن وجود نقابة للأشراف والسادة هي تكوين طبيعي وحق إجتماعي فمن هذه القرائن :
1- قدم التشيع في البحرين ومحبتهم للمنتسبين للذرية العلوية ، حيث يمتد التشيع للقرون الهجرية الأولى على انه أقدم المذاهب في أوال بلا نزاع .
2- أدبيات تلك الفترة للمنطقة من مؤلفات وأشعار تنم عن المحبة القوية للذرية الطاهرة وهي باقية لليوم ‘ فيما ترى في المقابل على خارطة الإسلام نزعة عصبية ضد أهل البيت والأشراف حيث قتلوا وشرّدوا .
3- ماذكرناه سالفاً من تواجد للسلالات العلوية في البحرين ، بمعنى أنها أخذت بالنمو عبر قرون حتى القرن التاسع الهجري مما شكلت تركيبة لا يستهان بها من الناس في معدل النمو الطبيعي للإنسان .
4- الإهتمام الكبير لدى العرب بالأنساب سيما من هم في منطقة البحرين ، وهذا الأمر ملموس ليومنا هذا بين القبائل والعرب وحتى الشيعة في تلك الفترة بحسب بعض المنقولات والمؤلفات .

المصدر الذي اعتمدت عليه المعلومة :
ماجاء في كتاب (دوحة السلطان في النسب والنسب القاسمي ) من تأليف السيد حسين الحسيني الزرباطي _ معاصر _ وهو يعدد النسابين عبر القرون حين وصل للقرن التاسع فذكر مانصّه : [ تحت رقم / 196 : السيد علي أبو الحسن ، نقيب البحرين ابن السيد ماجد بن محمد العبدلي الرفاعي البحراني المتوفى سنة 848 للهجرة ] ، وقد قرأت في بعض المصادر أن له تأليفات في أنساب السادة الأشراف وهم ثلاثة كتب ، لم أظفر ، ولم أطلع على شئ منها إلا مجرد المعرفة بوجودها ، ولو أتيح لنا النظر فيها لربما وضعت الكثير من النقاط على الحروف في بحث مثل هذا البحث الذي نحن فيه عن تاريخ السادة الأشراف في البحرين ولربما فتحت معارف جديدة على التاريخ في المنطقة وبهذه السلالة المنتجبة . أما أسماء كتب الشريف العبدلي أو النقيب هذا فهي كالتالي :
1-(الزبدة فيما عليه من ذراري السبطين ) ، وكتاب 2-( العمدة أوعمدة الأحباب في الأنساب ) ، وكتاب 3- ( العدّة في المختار من الزبدة والعمدة ) ، ولا يخفى على المطلع على كتب الأنساب وبالذات العلوي والهاشمي منها هو اعتياد المؤلفين على تسطير أشجار أنسابهم والإعتناء بها لاتصالها بالشجرة المحمدية الكوثرية المباركة ، وبالتالي فأهمية هذا الكتاب على فرض وجوده تكمن في معرفة أصول السادة في البحرين . وهي مايشمل أوال ، القطيف ، الأحساء ، قطر ، وإن كانت البحرين في القرن التاسع أكثر ماتطلق على جزيرة أوال ، بل هناك مصادر أطلقت مسمى البحرين على أوال خاصة من قبل القرن التاسع ولربما كانت هذه قرينة يستفاد بها في بحثنا هنا والله تعالى العالم .على أننا نرى أن العلماء من القطيف أو الأحساء قل أن يستخدموا لقب البحراني بل أكثر استخدامهم لألقاب مناطقهم مثل الخطي أو القطيفي أو الحساوي و الأحسائي أو الهجري ، وغيرها …ويكتفي الأوالي منهم إما بلقب الأوالي أو بإطلاق البحراني لينصرف الذهن للأوالي دون غيره وهو شائع في مصطلحات القرن التاسع والعاشر فما فوق ، وهذا بحث آخر نبحثه في مكان آخر إن شاء الله تعالى .

معنى النقابة والنقيب :
لكلمة نقيب معنيان لغوي واصطلاحي وبينهما رابط على أساسه انتقل المعنى إلى الإصطلاح ، وقد جاء في القرآن الكريم قوله تعالى :[ولقد أخذ الله ميثاق بني اسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيباً ] ، المائدة :12 ، والتي فسرت عند غالب المفسرين بالوجهاء ، والنخبة من القوم الذين لهم رأي وعلى هذا الأساس تم اختيارهم ، وقد اختار النبي من الأنصار إثني عشر نقيباً من قبيلتي الأوس والخزرج كانوا الصلة بينه وبين الأنصار عامة في إدارة شؤون الناس ، إلا أنه في أواخر زمن الدولة العباسية _ حوالي القرن الرابع الهجري _ قد أصبحت مسألة النقابة أو النقيب العلوي مصطلحاً رسمياً معترف به من قبل الدولة فالنقيب هو الزعيم الذي يعيّنه الخليفة لتولي نفقات قومه وإدارة أمورهم إدارياً ، وهو الوجه الذي يمثل تلك القبيلة من الناس والذي يحتكمون إليه فيهم فيكون أمره مسموع ومطاع رأيه ، والخلاصة كما تفهم من كتب التاريخ أن النقابة التي تكون عند الأشراف والسادة هي : [ نوع من الزعامة والرئاسة للأكفاء من الهاشميين حيث يتم تعينهم بشكل انتخابي أو نخبوي ، من عامة أبناء الذرية الهاشمية ، أو يعينهم السلطان ، ليكونوا وجهاءهم _ أي وجهاء الأشراف _ ومقدميهم ومتولي شؤونهم أمام الحكومات وغيرها مما يطلب فيه التمثيل والتقديم ] ، وتكون هذه السلطة الممنوحة في قبال سلطة رؤساء القبائل وشيوخ العشائر عند عامة الناس.
ويمكن أن نحدد هذا اللقب من الناحية التاريخية أنه كان زمن والد الشريف الرضي وهو السيد حسين بن موسى الموسوي من أعلام القرن الرابع الهجري ، وأخذها عنه ولداه الشريفان الرضي المتوفى في العام 406هـ والمرتضى المتوفى 436هـ .
هذا من ناحية اللقب كـ(مصطلح ) وإلا فإن وجاهة العلويين والهاشميين وتعيين المسؤول عنهم من قبل الحكومات كانت موجودة في القرن الهجري الأول فكان الخلفاء في الصدر الأول يواجهون علياً وبنيه خاصة الحسن والحسين فلا حاجة للمنصب هذا ، لكن بعد واقعة الطف وانتشار ذرية الإمام الحسن عليه السلام وذرية جعفر الطيار وبني العباس وذراري الهاشميين ، وذرية علي صار هناك من يتولى صدقات رسول الله صلى الله عليه وآله من بني هاشم وعطاءهم وتقسيمه بين الخليفة وبينهم ، وإدارة شؤون أوقافهم التي توقف لهم من الخلفاء وأغنياء الهاشميين لتغنيهم عن ما في أيدي الناس لكون الصدقة عليهم حراماً ، فكان الخليفة يعين من يقوم بهذا الدور ، ومن أبرز الشخصيات التي برزت في ذلك الوقت هو زيد بن الحسن السبط ، وقد ذرف على التسعين كما في بعض المصادر ، ومن بعده ابنه الحسن بن زيد بن الحسن السبط والذي ولاه المنصور الدوانيقي على المدينة ، وغير ذلك من الشواهد التي تعبر عن امتداد هذه الوجاهة حتى أصبحت تعطى لقب النقابة ، في القرن الرابع الهجري . على أنني قرأت ماجاء في مقدمة من قدّم أو حقق لكتاب ( ابن طباطبا ) والموسوم بأبناء الإمام في مصر والشام جاء في المقدمة التي كتبها محمد بن نصار المقدسي ، أقوالاً أخرى نوجزها ، ويقال أن أول من تولى نقابة الأشراف هو النسابة الحسين بن أحمد المحدث من ذرية زيد الشهيد ، وقيل أول من تولاها هو إسماعيل بن الحسين بن أحمد والذي يلقب بالعفيف ، تولى نقابة الأشراف بالشام ولاه عليها الخليفة العباسي المقتدر بالله ، والله العالم بالصواب .

ماهي وظائف النقيب ؟
للنقيب عدة وظائف وهي بحسب الصلاحيات المعطاة إليه من قبل الخليفة أو الحاكم وهي مختلفة باختلاف الأزمنة وسعة هذه الصلاحية ، فقد كان الشريف الرضي له صلاحية في إقامة الحدود على خصوص السادة الأشراف حتى نقل أنه كان يضاعف التعزير عليهم لإنتهاكهم وعدم حفظهم قربهم من النبي صلى الله عليه وآله ، فيما تكون أحياناً النقابة مجرد وظيفة تشريفية لا يكون معها سلطة أو شئ من التنفيذ أو التشريع ، وباعتبار أن مسألة النقابة شئ مستحدث بعد زمن النص والتشريع فلذلك لم يتكلم الفقهاء في وظيفة النقيب أو واجباته إلا بالمقدار الذي يمس الفقه من جهة كيفية تحديد النسب وقبوله أو رفضه وفق الميزان الفقهي ، ومن خلال تتبع الكتب التي لها عناية بهذه الأمور نجد أن للنقيب مهام منها :
1- تولي شؤون الأشراف من أوقاف أُوقفت عليهم ، وإدارتها وغير ذلك ،
2- تمثيلهم أمام السلطات
3- رعاية شؤونهم بشكل عام
4- تسجيلهم _ الأشراف _ وإحصاؤهم في البلد التي يكون فيها النقيب مسلطاً ، ولذلك نجد أن أكثر النقباء هم من الناسبة لأن مادونوه إنما هو في دائرة وحدود بلدانهم . ثم أصبحت بعد ذلك مرجعاً للنسابين .
من هنا نعرف إن لقب ( نقيب ) معناه وجود تنظيم للسادة الأشراف وتتبع لمشجراتهم وأنسابهم في البحرين ، وهذه المعلومات توجد عند النقيب الذي ينقب عن أنساب الأشراف وربما ينفي أيضاً لمعرفته وإطلاعه ، وعلى هذا الأساس فوجود نقيب للسادة الأشراف في البحرين معناه وجود حصيلة معتد بها للسادة الأشراف في البحرين في ذلك القرن .

المحور الثاني : التعرف على شخصية النقيب وهويته :
حينما حاولت البحث عن شخصية نقيب الأشراف البحراني هذا وبدأت أفتح كتب الأنساب المعاصرة والقريبة حتى بحثت فيما يقارب من خمسة عشر مصدراً تعنى بهذا اللون من التراجم فإنني لم أفلح في الوقوف على ما يكشف لنا شخصية هذا النقيب فعمدت لمسألة جمع القرائن التي لا تكشف عن الأمر مطلقاً ولكن بشكل كبير ، على أنني آمل في يوم ما أن أوفق للوقوف على مصدر آخر أو قد يقوم باحث آخر باستكشاف هذه الحقيقة بشكل أكبر فتتكامل المعرفة التي نرجوها . وكانت المعطيات التي بين يدي هي : [السيد علي أبو الحسن ، نقيب البحرين ابن السيد ماجد بن محمد العبدلي الرفاعي البحراني المتوفى سنة 848 للهجرة ] وفيما يدور ضمن حدسي حول هذه الشخصية هو :
1- أن هذا السيد الجليل هو عالم دين لأن عادة التأليف للكتب لا تكون إلا من هذا الصنف من الناس ، سيما وأنه شئ تخصصي ، وانصراف عوام الناس عن الكتابة والتأليف في هذه الأزمنة فضلاً عن تلك الأزمنة .
2- كلمة (العبدلي) كلمة جديرة بالوقوف والتأمل لو نظرنا لها في علمي النسب ، والجغرافيا ، لأن اللقب يحتمل أن يأتي من هذين المدخلين ، ولأنها أطلقت على بعض المناطق كما هو الحال في الكويت ، والأردن في عمان ، وربما في بعض مناطق المملكة العربية السعودية ، إلا أن شيئاً من هذه التسميات المكانية لايخدم بحثنا لأن التاريخ الذي دون مع إسم هذه الشخصية متقدم على عبدلي الكويت ، وعبدلي الأردن ، وبعد التقصي هو متقدم على عبدلي ( السعودية ) فهنا نطمئن إلى أن لقب العبدلي الوارد مع إسم هذه الشخصية لا يشير إلى إسم مكان لوفور القرائن على ذلك . بقي النسب ، ومما نلاحظ أن العبدلي أطلقت على غير الهاشميين وهم خارجون عن بحثنا ولا يفيدنا التقصي كثيراً لأننا لا نريد أن يتشعب البحث ولذلك سنقتصر على الهاشميين الذين لقبوا بالعبدلي . وهي تنطبق على غصنين هاشميين :
الأول : العبادلة الذين ينتهون إلى الشريف عبد الله _ وهو سبب تسميتهم بالعبادلة _ الحسني الذي ينتهي نسبه إلى موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط ، كان أمير مكة في العام 1040هـ ، وتمم بناء الكعبة ، ثم عزل نفسة من الإمرة لولده محمد وتوفي في العاشر من جمادى 1041هـ ، من عقبه تسعة أولاد ، والمعقبون منهم ستة ، وذراريهم المنتشرون في مكة ، والطائف ، ومصر ، والأردن ، والشام ، والعراق ، ومنهم ملوك العراق سابقاً ، وملوك الأردن حالياً . وبلا شك فإن صاحب الترجمة لا ينتمي لهذه السلالة لأنه متقدم ، ولقب العبدلي متأخر ، فكيف يأخذ المتقدم لقب المتأخر فلا شك في عدم انتمائه لهذه السلالة .


الأشراف في القرن التاسع
تاريخ السادة الأشراف في البحرين ( الحلقة الخامسة )
_النقيب البحراني_ ( تتمة )

الحمد لله والصلاة على رسول الله ، وآله خير خلق الله وبعد : فقد انتهى بنا الحديث عن الكلام حول ذكر لنقيب تلقب بالبحراني وحول نسبه وهانحن نكمل الكلام عنه
الثاني : من الأسر الهاشمية التي لقبت بهذا اللقب ( العبيدلي) مع احتمالية التصحيف من العبيدلي إلى العبدلي ، وقد وقع هذا كثيراً في أعلام البحرين ، من القرن التاسع والعاشر الهجريين ، كما هو الحال في الشيخ داود بن أبي ( شافيز ) أو ( شافين ) أو ( شاهين ) وكإسم الشيخ حسين بن علي بن أبي ( سردال ) أو ( سروال ) ، أو كإسم الشيخ السيوري ، حينما صحفت ، وغيرها الكثير من الأمثلة ، والذي يقوي هذا الظن كون مسمّى العبيدلي وقع في السادة الأشراف ، والذين ينتهي نسبهم للإمام زين العابدين عليه السلام من طريق ابنه الحسين الأصغر ، وهو والد عبيد الله الأعرج ، ومنه سلالة العبيدليين ، ومنهم نقباء ونسابون أيضاً مثل ، شيخ الشرف العبيدلي والمتوفى في ( 435هـ) وهو أستاذ الشريفين الرضي والمرتضى ، واسمه محمد بن محمد ، وهو غير الشريف يحيى بن الحسن العقيقي العبيدلي صاحب كتاب المعقبين ، المتوفى في 277 هـ فإنه يلقب أيضاً بشيخ الشرف العبيدلي ، ومنهم أيضاً ، أحمد بن مهنا العبيدلي صاحب كتاب ( التذكرة في الأنساب المطهرة ) المتوفى في حدود 675 هـ ، والنسابة الأعرجي الكبير السيد جعفر صاحب ( مناهل الضرب ) من العبيدليين أيضاً ، فكلمة العبيدلي يمكن أن تكون رقماً لا يستهان به في عالم النسابين والأشراف ، هذا وقد قطن البحرين جماعة من العبيدليين من غير الهاشميين وأصولهم تعود لبر فارس منهم بالأمارات المتحدة وقطر والكويت وهم من العبادلة ، ولا يصح منهم نسب هاشمي وأربابهم لا يدعون النسب الهاشمي أيضاً .
هذا كله لو حملنا لقب العبدلي على النسب الهاشمي ، والرفاعي على أنه نسبة لمكان كما هو حال (الرفاع) منطقة من جزيرة البحرين ، أو نسبة للشيخ الرفاعي الكبير _ إلى طريقته _ كما هو الحال في الإنتساب لكثير من الصوفية والمذاهب السنية فينتسبون لمالك فيقال مالكي أو للشافعي أو الحنبلي وهذه النسبة شائعة عندهم ، كما ينتسب الصوفية منهم إلى الطريقة فيقال له الشاذلي طريقة ، أو الجيلاني ، أو الرفاعي بحسب انتمائهم للطريقة الصوفية والشيخ الذي تنسب إليه .
المستوى الثاني : إحتمال كون النسبة إلى الشيخ الرفاعي نسباً ، إلى جده رفاعة ، وبالتالي فيكون لقب العبدلي هو اللقب الأدنى واللقب الأعلى هو الرفاعي ، كما يقولون ( الموسوي الحسيني ) فالنسبة لموسى هي الأدنى والنسبة للحسين هي الأعلى وهذا متعارف في كتب الأنساب ومشجراتهم . أما من يكون العبدلي هذا فالله العالم ، سيما أن الإسم عبدلي يطلق على من ينتسب إلى شخص إسمه عبد الله ، وكذلك العبيدلي يطلق على من اسمه عبيد الله ، ولا أظن أن سلسلة الأنساب تخلو من هذين الإسمين ، فعلى هذا الإحتمال يكون العبدلي إسم أدنى في النسب ، والرفاعي إسم أعلى ، وسوف نتكلم عن السادة الرفاعية في البحرين في موضع الكلام إن شاء الله تعالى .
ومما يقوي الظن بكون هذا الشريف من السادة الرفاعيين أمران لا نغض الطرف عنهما :
1-وجود سلالة لهم استوطنت البحرين بقدوم آل خليفة ومنهم من سكن قطر من القرن العاشر . فهم قريبون من المنطقة التي كانت تسمى بالبحرين مجازاً في تلك الأزمنة . فلعل هذا السبب التصق لقب البحراني
2- وجود كتاب مطبوع لأحد أعلام الصوفية وهو: [ العبدلي الرفاعي محمد بن أحمد العبدلي البحريني الرفاعي (لباب المعاني في أخبار القطبين العظيمين الرفاعي والجيلاني) - (من شفاء صدور المؤمنين في هدم قواعد المبتدئين – لعله يريد المبتدعين _ ) بولاق 1307 عبد المجيد (أفندي) خيري ] [ ذكره هكذا معجم المطبوعات العربية / إلياس سركيس ج2 : 1299 ] ، ويبدو أنه من نفس السلالة أيضاً بقرينتي الرفاعي والعبدلي والبحراني التي تحولت للبحريني حتى يتم التخلص من لقب البحراني لدلالته على الشيعة وهوية التشيع في هذه المنطقة .

وخلاصة الكلام حول هذا النقيب :
1- أنه غير معرّف في المصادر ، ولعل وقوف الباحثين على المخطوطة يفتح أبواباً في التعرف على هذا الشريف بل ويفتح أبواباً في نسب الرفاعيين وتصحيحه ، وهو بذلك ينسف بحثنا الذي بنيناه على التكهنات لحين حصول المعلومات التامة الموثقة .
2- كونه (أوالي ) أيضاً شيء غير مجزوم به ، لكون الإسم يطلق على القطيف والأحساء وأوال ، وكون التصوف كحركة دينية انتشر في الأحساء والقطيف كما البحرين فالجزم بكونه بحراني بمعنى الأوالي محل نظر .
3- يظهر أنه على غير مذهب التشيع لعدة أسباب ، أهمها أن غالبية الأشراف الشيعة ينتسبون لأشرف الشرف في عمود السيادة وهم الأئمة الذين ينتمون إليهم فيقال حسيني أو موسوي أو رضوي ، وحتى لو انتسب لأحد آبائه أو قرية ما فإنه لا يترك الإنتساب للمعصوم فيقال مثلاً ، الأعرجي الحسيني أو الغريفي الموسوي ، أو الطباطبائي الحسني ، خصوصاً لو تأملنا في الألقاب الراجعة لتلك الحقبة التاريخية ، وأمر آخر وهو قرينة تضاف لما سبق أن رجلاً علماً مثل هذا وكونه نال نقابة الأشراف في البحرين أو القطيف أو الأحساء كيف لم يدون في الكتب الشيعية فهي قد رصدت من الرجالات من سبقوه ومن الأعلام من جاؤوا قبله فكيف تهمله على هذه الوجاهة إلا لكونه على غير مذهبهم وليراجع الباحث كتب التراجم الشيعية في القطيف والأحساء والبحرين ليرى هذا الأمر واضحاً .
بقلم: الباحث الشيخ بشار العالي البحراني


 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:33 PM   #5
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي





تناولنا في الفصل السابق القبائل العربية البائدة أو تلك القبائل التي لم يعرف اسمها القبلي لأنها موغلة في القدم ولأنها ذابت في شعوب أخرى وتحولت لشعوب حضرية دون أن يوثق اسمها القبلي. وفي فترات لاحقة من التاريخ نزحت قبائل عربية جديدة لشرق الجزيرة العربية وهذه القبائل الأخيرة تم توثيق اسمها ومعاركها ورحلاتها بصورة دقيقة من قبل الأخباريين أي في الكتب العربية القديمة. وقصص تلك القبائل موثقة جيداً في العديد من المراجع القديمة والحديثة ولسنا هنا في معرض إعادة سرد تلك القصص الكلاسيكية ولكننا

نريد تحديد بعض النقاط الأساسية التي أهملت في المراجع القديمة وأهملت في العديد من المراجع الحديثة أو أنها لم توثق بصورة جيدة, وهي تتمحور حول تسلسل استيطان الشعوب التي سبقت القبائل العربية وتواريخ استيطان تلك الشعوب وتواريخ استيطان القبائل العربية.
التغير السكاني في شرق الجزيرة العربية

لقد حدث تغير واضح في الفترة الواقعة بين القرن الأول قبل الميلاد ونهاية القرن الأول الميلادي سواء على المستوى اللغوي أو مسميات المجموعات السكانية التي تعيش في المنطقة, ويمكننا ملاحظة هذه التغيرات من عدة معطيات منها مقارنة أسماء المواضع أو القبائل التي ارتبطت بشرق الجزيرة العربية والتي وردت عند الكتاب اليونانيين عبر التاريخ فنلاحظ أن الأسماء التي ذكرها كل من سترابو (63 /64 ق.م – 24م) وبليني (24 /23 – 79م)، على سبيل المثال الأسماء Gerrhaioi، Carrei، Agraei، Gattaei، Caunaravi، Ammoni، Choani لا علاقة لها بالأسماء التي تخص شرق الجزيرة العربية التي ذكرها بطلميوس والذي أنجز عمله الجغرافي قرابة عام 150 ميلادي والذي نجد فيه الأسماء التالية على سبيل المثال Abucaei,Lainaniti ، Thaemi, وفي الواقع يتضح أن التوافق الوحيد بين لائحتي الأسماء هو ذكر Gerrhaioi (بوتس 2003: ج2, ص 985 – 986). علينا هنا أن نرجح وجود عمليتين أدتا لتغيير الأسماء, تغيير في السيادة أو السيطرة السياسية وكذلك عملية إحلال قبائل مكان قبائل أخرى, فعملية الحروب بين القبائل وعملية طرد قبائل من المنطقة موثقة جيداً كما سنرى لاحقاً.

ويلاحظ أنه لم يتم العثور على نقوش باللغة الحسائية يعود تاريخه لبعد العام 100 ق. م. (بوتس 2003: ج 2, ص 771), بينما يرجح بداية استيطان القبائل العربية اللاحقة في قرابة نهاية القرن الأول بعد الميلاد أو بداية القرن الثاني بعد الميلاد (بوتس 2003: ج2, ص 994) ويرجح أنه في خلال هذه الفترة (100 ق. م. – 100م) بدأت الشعوب المستوطنة في شرق الجزيرة العربية تستخدم اللغة الآرامية والتي بدأ استخدامها خلال القرن الثالث المتأخر قبل الميلاد (بوتس 2003: ج2, ص 771). وقد تم العثور على عدد قليل نسبياً من النقوش الآرامية في جزر البحرين وشرق الجزيرة العربية وفيلكة والإمارات العربية المتحدة (Healey and Seray 2000). وقد أثار وجود النقوش الحسائية والنقوش الآرامية في تلك المناطق قضية وجود الشعوب الكلدانية في هذه المناطق وهو أمر يشكك فيه عدد من الباحثين وربما اعتبر تواجدهم في المنطقة اقرب للأسطورة منه للحقيقة.

استيطان الكلدانيين بين الحقيقة والأسطورة

ظهر الكلدانيون لأول مرة في التاريخ في وصف حملة «آشور ناصربال» الثاني ضد «مالت كالدو» في الدولة البابلية والتي قام بشنها في العام 878 ق. م. ولا يوجد أثر مؤكد لتعقب الكلدانيين قبل استيطانهم جنوب الدولة البابلية في أوائل القرن التاسع قبل الميلاد, ولا يعرف حتى الأنساب العرقية واللغوية التي ينتمون إليها, ويوجد دليل ضعيف يرجح وجود صلة بينهم وبين العربية وربما كانوا أقرب للآراميين (بوتس 1983). وقد تم ربط الكلدانيين بشرق الجزيرة العربية وذلك من خلال رواية سترابو الذي يذكر فيها استيطان الجرهاء من قبل الكلدانيين الفارين من بابل حوالي العام 694 ق. م. ويعتقد بعض الباحثين أن وجود الكلدان في شرق الجزيرة العربية استمر حتى حقبة ما بعد الميلاد، حيث يذكر دانيال بوتس في بحثه المترجم المعنون «ثاج في ضوء الأبحاث الحديثة» عدداً من الآراء لعدد من الباحثين الذين يربطون الكلدان بشرق الجزيرة العربية. أما البينة التي استدل بها أولئك الباحثون فتختلف من باحث لآخر فمنهم من يربط بين الكلدان والنقوش الحسائية ومنهم من يرى وجود نقوش كتبت باللغة الكلدانية وهي نقوش قريبة الشبه بنقوش اللهجات العربية الشمالية، ويرى آخرون أن العثور على نقوش باللغة الآرامية يدل على وجود الكلدانيين الذين يتحدثون الآرامية, غير أن بوتس لم يرجح أياً من تلك الآراء (بوتس 1983).

وفي ظل غياب دليل واضح لوجود هجرات جديدة لشرق الجزيرة العربية يمكننا أن نرجح أن القبائل التي تحدثت باللهجة الحسائية استمرت بالوجود في شرق الجزيرة العربية وتطورت لهجتها واستخدمت بالإضافة لها اللغة الآرامية واستمرت في ذلك حتى مجيء قبائل عربية جديدة والتي بدأت بقبائل عدنانية وذلك في نهاية القرن الأول الميلادي أو بداية القرن الثاني الميلادي. عقب ذلك وصول قبيلة واحدة قحطانية على الأقل وهي قبيلة الأزد وبعدها استمر وصول قبائل عدنانية جديدة. وتنسب جميع القبائل العدنانية التي سكنت شرق الجزيرة العربية بعد الميلاد لمعد بن عدنان وهي تعرف بالقبائل المعدية. وقد تحدثت هذه القبائل بلغة عربية قريبة جداً للفصحى إلا أنها متأثرة قليلاً بالنبطية وهي لهجة كتبت بحروف نبطية وسنتناول ذلك بالتفصيل في الفصل القادم.

القبائل المعدية التي سكنت البحرين القديمة

جميع القبائل العدنانية التي عرفت أسماؤها عند الأخباريين ينتهي نسبها إلى معد الذي ينسب لعدنان وقد مر الحديث عن اسم عدنان ومدى غموضه في فصل سابق, ويرجح أن غالبية القبائل العربية هجرت تهامة ولم يبقَ بها إلا القبائل المعدية بالإضافة لقبيلة «عك» والذي يرجح أنه ابن آخر لعدنان (علي 1993, ج1, ص 390). وقد نسب لمعد بن عدنان عدداً من الأولاد، جعلهم بعض الأخباريين أربعة هم: نزار بن معد، وقضاعة بن معد، وقنص بن معد، وإياد بن معد. وجعلهم بعض آخر أكثر من ذلك، إذ أضافوا إلى المذكورين عبيد الرماح ابن معد، وقد دخل أبناؤه في «بني مالك بن كنانة»، والضحّاك بن معد، قالوا: أغار على بني إسرائيل، وقناصة بن معد، وسناماً، وحيدان، وحيدة، حيادة، وجنيداً، وجنادة، والقحم، والعرف، وعوفاً، وشكاً، وأمثال ذلك (علي 1993, ج1, ص 392) والمرجح أن إياد هو ابن نزار وليس ابن معد (علي 1993, ج1, هامش ص 392 وص 395). ونزار هذا هو جد القبائل «النزارية» المنحدرة من نزار بن معد من زوجته «معانة بنت جوشم بن جلهمة» ، أو «معانة بنت جهلة» من جرهم, وهو على زعم الأخباريين والد أربعة أولاد هم: ربيعة ومضر وأنمار وإياد. وهم أجداد قبائل كثيرة في الوقت نفسه (علي 1993, ج1, ص 394).

وقد تناحرت القبائل المعدية فيما بينها فهاجر العديد منها ونزل عدد منها في شرق الجزيرة العربية, وبحسب الأخبار التي تذكر هجرات تلك القبائل يرجح أن أول من سكن شرق الجزيرة العربية منهم هي قضاعة ثم تبعتها إياد ثم تنوخ وهي قبيلة واحدة أو عدة قبائل متحدة, ثم جاءت قبيلة عبدالقيس وبكر بن وائل وتغلب بن وائل وتميم. بالإضافة لهذه القبائل العدنانية هناك قبيلة واحدة قحطانية على الأقل سكنت شرق الجزيرة العربية وهي قبيلة الأزد وقد ويرجح أنها نزلت هناك قبل قبيلة إياد.

قبيلة قضاعة

وهو قضاعة بن معد بن عدنان, إلا أن بعض أهل الأخبار يضيفها إلى القحطانين، على حين نرى فريقاً آخر من النسابين ومن ورائهم القضاعيون يعدّون أنفسهم من أقدم أبناء معد، فيقولون: قضاعة بن معد، وبه كان يكنى معد، أي أنهم أقدم أبناء معد. ويروون في ذلك شعراً من أشعار قضاعة في الجاهلية وبعد الجاهلية. وفي كل ذلك أثر التعصب القبلي الذي كان يتحكم في النفوس، ويظهر في النسب. ويذكر النسابون الذين يرجعون نسب قضاعة إلى حمير إنها من نسل قضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ (علي 1993, ج 1, ص 392). ونلخص هنا قصة هجرة قضاعة عن البكري في كتابه «معجم ما استعجم»: «فاجتمعت نزار بن معد على قضاعة، وأعانتهم كندة، واجتمعت قضاعة وأعانتهم عك والأشعريون، فاقتتل الفريقان، فقهرت قضاعة وأجلوا عن منازلهم… فسارت تيم اللات بن أسد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة، وفرقة من بني رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة، وفرقة من الأشعريين نحو البحرين، حتى وردوا هجر، وبها يومئذ قوم من النبط، فأجلوهم (البكري, عالم الكتب ط3, 1983: ج1, ص 20 – 21).

قبيلة الأزد

وهي من القبائل القحطانية أما قصة هجرتها للبحرين فنلخصها عن دراسة حسين نصار عن قبيلة الأزد:

«وكان الموطن الأصلي لبني الأزد مَأرِب… وتمر أعوام، فتضيق منطقة مأرب ببني الأزد، بعد أن كثروا، وساءت أحوال اليمن الاقتصادية لإهمال الزراعة ومشروعات الريّ، فيضطر أكثرهم إلى النزوح عن موطنه والتشرد في الأنحاء المختلفة من شبه الجزيرة العربية… ويبدو أنهم اقتنعوا أنهم لن يستطيعوا أن ينزلوا مجتمعين في مكان ما. فانقسموا إلى مجموعتين، سلكت كل منهما طريقاً مستقلاً في هجرتها… وكان احد الطريقين غربياً، انتهى بالمهاجرين إلى الشام، والآخر شرقياً انتهى إلى الحيرة والأنبار… وهكذا نجد في الطريق الغربي بني الحارث بن كعب ينزلون نجران. وبني غامد وبارق ودوس وغيرهم من بني نصر بن الأزد يتخلفون في السراة وخزاعة في بطن مَرّ على مقربة من مكة، والأوس والخزرج في يثرب (المدينة المنورة). وينتهي الطريق بغسان في الشام. ونجد في الطريق الشرقي بني جُديد يتخلفون في رَيسوت على ساحل الشحر بين عمان وعدن، ويحمد وحدان ومالك والحارث وعتيك ورئام في عمان، وجماعة في هجر في البحرين وينتهي الطريق بدوس في الحيرة والأنبار (نصار 1971).

قبيلة إياد

المرجح أنها تنسب لإياد بن نزار بن معد إلا أن الأمر قد اختلط على بعض أهل النسب في قضية «إياد»، فجعلوا إياداً ابناً من أبناء معد. وقد ذكر المسعودي أن إياداً ينسبون إلى القبيل الأكبر، وليست لهم قبائل مشهورة. ويذكر قوم أن ثقيفاً من إياد، ويرى فريق أنهم من قيس عيلان (علي 1993, ج1 ص 397).

وقد كانت مواطنها تهامة إلى حدود نجران، ثم انتشرت بسبب حروب وقعت بينها وبين ربيعة ومضر، فارتحل قسم منها إلى العراق، وانضم قسم آخر إلى قضاعة وأقام بالبحرين، وسكن قسم منها في «وادي بيشة»، وهاجر آخرون إلى بلاد الشام (علي 1993, ج1 ص 396) وقيل إنها سكنت البحرين وذلك أثناء تواجد قضاعة والأزد فيها، فحلت إلى جوارهم، وقيل إنها اختارت جزيرة أوال للإقامة بها (أبو المكارم 1996). وقد دانت قبيلة إياد لغسان، وتنصروا، ولحق أكثرهم بلاد الروم، فيمن دخلها مع جبلة بن الأيهم، من غسان وقضاعة وغيرهم، وبقايا من بقاياهم متفرقون في أجناد الشام ومدائنها، وكان من دخل مع جبلة بن الأيهم من إياد وقضاعة وغسان ولخم وجذام نحو أربعين الفا، وهم معهم إلى اليوم، (البكري, عالم الكتب ط3, 1983: ج1, ص 75).

المنامة – حسين محمد حسين


 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:34 PM   #6
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]ماذا تعرف عن تاريخ قلعة حفص بن عبد القيس (قلعة باغ خانه) ومن هو حفص و إلى من ينتمى؟

أولاً حفص : هو حفص بن عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان , و ينتمى حفص (فارس) عبد القيس لقبيلة عبد القيس العربية الشّهيرة التي قطنت إقليم البحرين الكبير قادمةً من وادي تُهامة من



إقليم عسير غربَيّ الجزيرة العربية هجرت القبيلة ذلك الإقليم بعدما نشب صراع بينها و بين جارتها قبيلة النّمر بن قاسط بسبب قيام أفراد من بني عامر بن الحارث بن أنمار بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس ، بجنايةِ قتل عامر الضيحان بن سعد بن الخزرج بن تيم الله بن النمر بن قاسط و هو سيد ربيعة و صاحب مكانة في قومه و كان ذلك قبل الإسلام لأكثر من ثلاثة قرون, و قد كانت عبد القيس مسيحية الدِّيانة قبل دخولها الإسلام سلمًا .

مدينة قصر البستان

التّسمية القديمة : كانت تُسمَّى قلعة " باغ خانه " و كلمة باغ خانه فارسيّة و معناها بالعربية قصر البستان و قصر البستان كانت تطلق على كامل جدحفص القديمة لأكثر من ألفَيْ عام؛ أي من أسماء جدحفص القديمة , نعم فباغ خانة كانت مدينة كبيرة معمورة فهي كانت عبارة عن مُستعمرة فارسية مسوَّرة الأطراف و بحكم و سيطرة فارسية لشعب في مدينة عربية ,أحياء متفرقة تفصل بينها الزروع المثمرة و المياه العذبة الجارية , كانت المدينة كالجنة التي تجري من تحتها الأنهار فيها كل ما تشتهي الأنفس من الخيرات , كواكب و عيون نضَّاحة بسيبانها الجارية تعلوها قناطر العبور, مسابح و حمامات عامة , نخل وفاكهة ورمان , معابد و أديرة منتشرة و قصور و عمائر عالية , نفائس و خيرات , ميادين و سابقات , سراديب باردة صيفًا .. دافئة شتاءً , حدائق و زهور و طواويس و طيور مختلفة و شقشقة و زغاريد, خيول و غزلان و مختلف الحيوانات , بوسطها سوقٌ عامرةٌ منظَّمة مصنفة مليئة بمختلف الخيرات والنِعم يقصدها أهل الجزيرة من كل حدبٍ و صوب, يتناظر في ملتقاها الشعراء , حرف و مهن و فن و معامل و إنتاج و تجارة رابحة كانت سمة أهلها , لها ميناءٌ جميل (ميروزان) يدرّ عليها و يمدها بخيرات البحر و ما وراء البحر , مدينة كانت تنعم بالخيرات كالمدينة الفاضلة الّتي يتصورها أفلاطون فكانت نعم المدينة التي تنعم بالخير و الرفاهية و الأمان و مطمع الطّامعين على مر الزمان هي ((مدينة قصر البستان)) .

أما اليوم فباغ خانه تنحصر فقط في جانب من جدحفص تضم المركز الصحي و مستشفى الولادة و صحة البيئة و مدرسة البنات الثانوية .

موقع القلعة أو القصر : موقعها حاليًا شرقي الدوار الوسطي الصغير الذي يربط شارع 21 بشارع 14 بفريق الغرفة بجدحفص و كان الجزء الجنوبي الأكبر منها بفريق الغرفة و الجزء الشمالي أدخل و أضيف لمدرسة جدحفص الثانوية للبنات أما اليوم فهي عبارة عن موقع أثري طالته الأيدي لعدة مرات و محت الكثير من آثاره حتى لم يبقَ منه سوى أطلالْ متراكمة.

يتكهن البعض أن صنم أوال قديمًا منصوب بموقع القلعة لأنها كانت معبدًا ضخمًا بمنطقة مسكونة معمورة في السنين الغابرة قبل الإسلام و دُمِّر جراء الحروب و الفتن المتتالية .. الجزيرة والمدينة معًا و بمرور الزمن بنيت على إطلالة قلعة محصنة و مخندقة بخندقٍ عميق مليء بمياه العيون الواقعة غربَيْ القلعة و التي آخرها عين سلامو و عين الحرباء و عين شگاگو . ما تبقى من آثار القلعة هو أطلالها كتلة بإرتفاع خمسين قدمًا و بمحيط 300 قدم مربع سمحت للمواطنين في أوائل القرن الماضي بالسكن عليها و بعدما دُمِّرت بالجرافات المزنجر وهُشم طرفها الغربي و بسطت بقية الجهات لتنتهي بعد ذلك بقية آثارها , كانت إلى نهاية السبعينات يصعد عليها الناس صيفًا ليتبردون من ارتفاعها العالي فيشاهدون البحرَ من على متنها بوضوح . فكانت تلك القلعة مركز إدارة حكم جزيرة أوال في الدهور الغابرة و مع نهاية آثار تلك القلعة هُدِّمت في جدحفص الكثير من المباني القديمة المهجورة و التي ما تبقّى من آثارها سوى أطلال و روابي جُرِّفت بقيتها في الخمسينات و الستينات جراء التطوير و التعمير للمدينة العريقة بعد فتح مبنى البلدية و في نفس ذلك الوقت طُمِرَت الكثير من السَّراديب القديمة التي كانت مهيأة للمحن , طمرت بفعل إصلاح و توسعة و تسوية الطُّرق الحديثة.

السلطانية و من ضمن أسماء جدحفص القديمة أيضًا هو السلطانية نسبةً لتمركز السلطنة و الحكم بالنسبة للجزيرة و الذي تقلص بمرور الزمن لمستوى اسم حَيّ من أحيائها ألا و هو فريق السُّلطاني الذي تتمركز فيه الحوزات و مدارس العلماء و قبورهم .

الجد أي الميناء : بالنسبة للاسم الحالي فهو ذو شقين فالجد هو الميناء (ميناء ميروزان التابع لباغ خانه) كما هو اسم القريتين الساحليتين جدالحاج الواقعة على السَّاحل الشمالي المحاذية لقرية كرانة و معناها ميناء الحاج أو ميناء الحجاج و كذلك اسم قرية جدعلي الواقعة على ساحل خليج توبلي و معناها ميناء علي فكذلك جدحفص كانت ساحلية الإمتداد و الدليل من اسمها من أسماء أخواتها جدالحاج و جدعلي الساحليتين و كذلك امتداد ساحلها الطّبيعي هو مصب الرافدين لأشهرِ عينين بالمدينة و هن عين الدار الّتي يُصَب مجرى ماءها بالبحر بالقرب من قرية كرباباد اليوم و الآخر رافد عين سلامة الذي يصب ماؤه بالبحر عند قرية مروزان اليوم .

ما علاقة حفص بجزيرة أوال و بجدحفص أو بباغ خانه ؟

بعدما تعرفنا الجد التي هي الميناء و كذلك على حفص اسم علم و كذلك على مدينة قصر البستان التاريخية (باغ خانة) و موقعها.

فما علاقة الجميع ببعضهما؟

قبيلة عبد القيس سيطرت على جزء من السّاحل الشرقي للجزيرة العربية و بسطت نفوذها فيه بعد نزاع استمر طويلاً و بعد أن تمت لهم السيطرة أسس الحفصيون مدينة صفوى شمال مدينة القطيف .

و ما أن استقرّ بالقبيلة النوى حتى جال في خاطر فتاها و فارسها المغوار حفص في الإبحار للجزيرة الوديعة أوال و السيطرة عليها بعد حصار استمر لفترة و من ثم إسقاط رأس الحكم الفارسي بباغ خانة و بسط كامل السَّيطرة على مدينتها التاريخية ( مدينة قصر البستان) (باغ خانه) التي رحب شعبها المسالم بالفارس العربي الذي يشترك معهم في نفس القومية و نفس الديانة النصرانية على الرغم من عدالة الحاكم السابق فيهم و توافق ديانته .. تم تغير اسم المدينة من مدينة باغ خانة إلى مدينة حفص و من ثم تغير الاسم ثانيةً بعد تطوير سوقها التاريخية العريقة و تصنيفها و كذلك ترميم ميناءها ميناء ميروزان المُسمّى على اسم إحدى أميرات القصر الحاكم أي القلعة لتصبح بالكامل ( مدينة جدحفص ) و يعيد حفص تسوير المدينة من جديد بأسوار لحمايتها و الحفاظ على أمنها و وحدتها و سلامتها .

و يستمر الحال بالجزيرة الوديعة على مر الأزمنة و الدهور فكانت الجزيرة الخضراء هدف الطامعين في الخيرات و النعيم . فهي أرض الأمان و الخلود و أرض النعيم و أرض المَعاد هذا في الحضارات السالفة و ما بعد تلك الحضارات تتالت عليها المحن و الغارات و الاعتداءات و الاحتلال و السَّيطرة , فلم تسلم هذه الجزيرة من القِوى المحيطة و غيرها عبر التاريخ فقد احتلَّها الفرس عدة مرات و كذلك البرتغاليون و العمانيون و القرامطة و تعرضت لغارات و اعتداءات متكررة و سيطرات متتالية على مر الأزمنة قبل و بعد الإسلام .

ففي زمن الرسول صلى الله عليه و آله و سلم أسلم أهلها طوعًا و والت آل الرّسول حتى جعلها الإمام علي (ع) الخيار الأول لهجرة أصحابه حين يجور عليهم الزمان فلم يختار غيرها صعصعة و أخيه زيد أبناء صوحان العبدي و كذلك لجأ إليها الشيخ إبراهيم بن مالك الأشتر النخعي و الصحابي الجليل عمير المعلم و الشيخ محمد سبسب و غيرهم و حتى من لم يوصى بها و هو في الصحوة وصي بها و هو في عالم الرؤيا كالعالم الجليل الشيخ عبد الحسين بن عبد الصمد الحارثي العاملي الجعبي إنه رأى في المنام – و هو بمكة – أن القيامة قامت، و أن أرض البحرين رفعت و ما فيها إلى الجنة … فلما رأى هذه الرؤيا، آثر الجوار في البحرين، و الموت في أرضها، فجاء صاحب الرؤيا في البحرين حتى توفي فيها سنة 918 هجرية . و قبل كل ذلك كانت أرض المعاد للآشوريين و السموريين من بابل فكانت خير مدفنٍ لموتى ملوكهم و رهبانهم فهي التي منها هاجر أجدادهم بل منها أصولهم و فيها مدفن أجسادهم و منها يعادون لحياة الآخرة حسب اعتقادهم .

فهذه الجزيرة الوديعة الصغيرة المساحة العظيمة الشأن هي ديلمون و هي أرادوس و هي تايلوس و هي أوال و هي البحرين . ففي كل تلك الأزمنة من تلك الحضارات القديمة كان لهذه المدينة العربية العريقة دورًا رياديًا بارزًا و متقدمًا في شتى الأصعدة والميادين, فهي ((مفتاح سر ديلمون الغامض)) .


بقلم الباحث: أبا محمد ، جدحفص، البحرين.


 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:35 PM   #7
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي





[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]ذكرنا في الفصل السابق وجود لهجة عربية شمالية من صنف تلك اللهجات التي عرفت باسم العربية البائدة، وأوضحنا أن المقصود بالبائدة هنا أنها غير مستخدمة اليوم بنفس الخصائص التي دونت بها على شكل نقوشات، ولكن ليس بالشرط أن تكون انقرضت بل المرجح أنها تطورت وانصهرت وذابت في لهجات شعوب تلتها اندمجت معها ونتج عن ذلك



لهجات عربية أخرى تطورت أيضاً لتصل للصورة التي وصلت لها اليوم وسوف تستمر عملية التطور. وذكرنا أيضاً أن حقيقة وجود لهجة عربية بائدة في البحرين القديمة يستلزم وجود قبائل عربية مما عرفوا بالعرب البائدة استوطنت البحرين في الحقبة التي عثر عليها على نقوش تلك اللهجة، وهذا ما سنحاول تفصيله في هذا الفصل.

القبائل البائدة بين الحقيقة والأسطورة

ورد العديد من أسماء القبائل العربية البائدة في الكتب العربية القديمة ومنهم من افرد كتاباً خاصاً لهم، وغالبية ما كتب حول هذه القبائل أشبه بالأساطير ولا يعلم مدى حقيقته، لكن هذا لا يمنع أن هناك جزءاً من الحقيقة في كلامهم، يقول جواد علي في كتابه المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام: «وقد شك كثير من المستشرقين في حقيقة وجود أكثر الأقوام المؤلفة لهذه الطبقة (أي العرب البائدة)، فعدّها بعضهم من الأقوام الخُرافية التي ابتدعتها مخيلة الرواة، وخاصة حين عجزوا عن العثور على أسماء مشابهة لها أو قريبة منها في اللغات القديمة أو في الكتب الكلاسيكية، وقد اتضح الآن أن في هذه الأحكام شيئاً من التسرع، إذ تمكن العلماء من العثور على أسماء بعض هذه الأقوام، ومن الحصول على بعض المعلومات عنها، ومن حلّ رموز بعض كتاباتهم مثل الكتابات الثمودية. وقد اتضح أن بعض هذه الأقوام أو أكثرها قد عاشوا بعد المسيح ولم يكونوا ممعنين في القدم على نحو ما تصور الرواة. ولعلّ هذا كان السبب في رسوخ أسمائهم في مخيلة الإخباريين» (علي 1993، ج1 ص 298 – 299).

ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن ما سنذكره لاحقاً بشأن القبائل العربية البائدة في البحرين صحيح أو أنه جزئياً صحيح، فقد لا يمت للحقيقة بصلة، ولكن هذا لم يمنع أن بعض الكتاب المتأخرين الذين كتبوا عن تاريخ البحرين قد أخذوا بالروايات القديمة وسلموا بها على أنها حقيقة.

العرب البائدة التي سكنت البحرين

ذكرت عدة أسماء لقبائل عربية بائدة في العديد من الكتب العربية القديمة، وقد قام جواد علي بجمع تلك الأسماء والأخبار المتعلقة بها وذلك في كتابه الموسوعي السالف الذكر، وقد جاء في كتابه عن أسماء تلك القبائل:

«وجماع العرب البائدة في عرف أكثر أهل الأخبار، هم: عاد، وثمود، وطسم، وجديس، وأميم، وجاسم، وعبيل، وعبد ضخم، وجرهم الأولى، والعمالقة، وحضورا. هؤلاء هم مادة العرب البائدة وخامها، وهم أقدم طبقات العرب على الإطلاق في نظر أهل الأخبار» (علي 1993، ج1 ص 295).

من تلك الأسماء تم ذكر بضع أسماء لقبائل عربية بائدة استوطنت البحرين، ونورد هنا تلك الأسماء وبعض أخبارها.

طسم وجديس

لقد كانت اليمامة موطن طسم وجديس، ويذكر أهل الأخبار أن تلك القبائل تكاثرت وتوسعت حتى شملت مساكنهم مناطق مختلفة في شبه الجزيرة العربية ويرى بعض أهل الأخبار أنهم سكنوا الأحقاف والبحرين (علي 1993، ج1 ص 335). وقد نسب أهل الأخبار أماكن عديدة إلى طسم وجديس، وهي قرى ومدن ذكر أنها كانت عامرة آهلة بالسكان ذات مزارع، وقد بقي بعضها في الإسلام. ومن تلك الأماكن المذكورة «المشقر» وهو حصن بين نجران والبحرين على تل عال وقد سكنته عبدالقيس أهل البحرين (علي 1993، ج1 ص 339).

قبيلة جاسم من العمالقة

لا يعرف إلا القليل عن هذه القبيلة وقد عد الهمداني كل القبائل التي أولها «جاسم» وآخرها «عَبس الأولى» من العرب العاربة، وقد ورد أن قبيلة «جاسم» قد نزلوا بعمان والبحرين (علي 1993، ج1 ص 295).

وعلى حد زعم أهل الأخبار أن أفراد قبيلة جاسم هم من نسل «عمليق بن لاوذ بن سام بن نوح»، وعمليق هذا يعتبره أهل الأخبار جد العمالقة أو العماليق وهو شقيق طسم، ويذكرون أيضاً أن العمالقة كانوا أمماً كثيرة، تفرقت في البلاد، فكان منهم أهل عمان وأهل الحجاز وأهل الشام وأهل مصر، ويعرف أهل عمان والبحرين باسم «جاسم» (علي 1993، ج1 ص 345 – 346).

يلاحظ أن الحديث عن وجود العمالقة، الذين عرفوا بهذا الاسم لضخامة أجسامهم، أنه أشبه بالأساطير. وفكرة وجود عمالقة في قديم الزمان ليست حصرية على فكر معين بل هي شائعة في العديد من الثقافات وهناك فكرة معينة أو مجموعة أفكار أدت لظهور الاعتقاد بوجود عمالقة في قديم الزمان وربط عدد من الأساطير بهم، ومازال البعض حتى يومنا هذا يعتقد بوجود العمالقة في قديم الزمان، وسنقوم بإفراد جزء خاص لمناقشة مثل هذه المواضيع مستقبلاً. لكن هذا لا يمنع أن تكون هناك قبيلة عرفت باسم جاسم وسكنت البحرين ولأسباب معينة تم ربط هذه القبيلة بالعمالقة وبذلك حولت لقبيلة أسطورية.

النظام القبلي – الحضري في البحرين القديمة

بحسب تاريخ النقوش الحسائية يتضح أنه منذ القرن الرابع قبل الميلاد استوطنت قبائل عربية شرق الجزيرة العربية وهذه القبائل تتحدث لهجة عربية شمالية، وقد عاشت هذه القبائل بنظام اجتماعي قبلي – حضري أي أنها استقرت وعملت في المهن الحضرية لكنها في نفس الوقت حافظت على التنظيم القبلي لها. وقد تم التعرف على هذا النظام من خلال النقوش الحسائية.

النظام الاجتماعي من خلال النقوش الحسائية

غالبية النقوش الحسائية التي عثر عليها عبارة عن شواهد قبور، وبعض النقوش كانت قد نقشت على عملات نقدية (قزدر وآخرون 1984) وهذا يؤكد ما ذكرناه سابقاً أن هذه الجماعات العربية التي سكنت المنطقة كونت كياناً سياسياً تولى السلطة في فترة معينة من الزمن، ويؤكد ما رجحه الباحثون أن مملكة هجر التي سبق الحديث عنها والتي قلدت نقود الإسكندر قامت في شرق الجزيرة العربية، وأن كيان هذه المملكة كان جماعات من عرب الشمال. ومن خلال تحليل الأسماء التي وردت في النقوش الحسائية التي تمثل شواهد قبور يستدل على وجود نظام قبلي داخل الثقافة المدنية وهي ظاهرة عرفت في الثقافة السبأية في جنوب الجزيرة العربية وكذلك في المدن والقرى العربية في الحجاز وغيرها وذلك في حقبة قبل الإسلام وبعده (قزدر وآخرون 1984). ومن هنا يتضح زيف تقسيم البعض مجتمع جزيرة العرب ما قبل الإسلام لمجتمع قبلي مبني على النسب ومجتمع مدني، حيث تستطيع جماعة مستقرة مسيطرة على السوق أن تتحكم بالقبائل ويحتمل أن تستقر قبيلة مسلحة مئات السنين في المدن والقرى دون أن تفقد تنظيمها القبلي الأساسي وتزودنا النقوش الحسائية بحالة وثيقة الصلة بالموضوع تتعلق بمجتمع قبلي يحيا في شروط حضرية وأحياناً مدينية كما في ثاج والتي تتشابه إلى حد ما مع مدينة تدمر (بوتس 2003: ج 2، ص 770 – 771).

تحديد القبائل في النقوش الحسائية

هناك العديد من الأدلة التي تثبت أن شرق الجزيرة مجتمع حضري، أما الدليل على وجود تنظيم قبلي ضمن هذا المجتمع الحضري فقد وصل لنا عبر النقوش الحسائية، حيث إن صيغة النقوش التي كتبت على شواهد القبور تذكر أسماء الأشخاص المتوفين، فتبدأ صيغة النقش بصيغة استهلالية عادة ما تكون «وجر/ وقبر» ويؤتي بعدها مباشرة اسم الشخص المتوفى (بوتس 2003: ج 2، ص 758)، وعادة ما يكون اسم الشخص ثلاثياً ويكون الاسم الأخير في الغالب اسم القبيلة، فيكتب الاسم في حالة كون المتوفى ذكراً على سبيل المثال (قزرد وآخرون 1984):

(فلان) بن (فلان) ذءل (اسم القبيلة)

وفي حالة المؤنث:

(فلانة) بنت (فلان) ذتءل (اسم القبيلة)

ويلاحظ هنا أن الاسم الوحيد المستعمل في النصوص الحسائية للتعبير عن وحدة اجتماعية سواء كانت قبيلة أو عشيرة أي فرع من قبيلة هو ءل أي (آل) بمعنى «أسرة» والذي يسبقه دوماً اسم الإشارة ذ (للمذكر) و ذت (للمؤنث) فتصبح ترجمة الكلمة (من عائلة) أو (من قبيلة) أو (من أسرة) وهذه الأداة استخدمت في النقوش الصفوية والثمودية للدلالة على القبيلة ولكن انفردت الحسائية بالأداة ذت للمؤنث (قزدر وآخرون 1984 وبوتس 2003: ج 2، ص 764). وأحياناً تكون هناك فروع للقبيلة أو العشيرة وفي هذه الحالة يذكر اسم المتوفى والعشيرة والقبيلة معاً بهذه الصورة (قزرد وآخرون 1984):

(فلان) ذءل (اسم العشيرة) ذءل (اسم القبيلة)

وفي حال ذكر ءل بعد الاسم مباشرة فإنها تلفظ إيل بمعنى إله.

أسماء القبائل من خلال النقوش الحسائية

من خلال النقوش الحسائية تمكن الباحثون من التعرف على مجموعة من القبائل التي سكنت شرق الجزيرة العربية في فترة تلك النقوش. ولا نعلم بالتحديد مدى انتشار هذه القبائل في شرق الجزيرة العربية وإذا ما كانت قد وصلت لجزر البحرين أم لا، ولكن من خلال ما عثر عليه من آثار وخاصة العملات والفخار العربي والذي يؤكد وجود قواسم مشتركة بين جزيرة البحرين وشرق الجزيرة العربية.

وفي ما يخص أسماء القبائل التي ذكرت في النقوش الحسائية فيعرف حالياً قبيلتان كبيرتان يتفرع منهما مجموعة من العشائر وهما قبيلة خذن وقبيلة شوذب. وقد ذكر قزدر وزملاؤه تفاصيل التوزيع الجغرافي للقبائل والعشائر التي تم التعرف عليها ويمكن إيجازها هنا:

1 – قبيلة خذن

وقد عثر عليها في النقوش الحسائية التي عثر عليها في ثاج. وتتفرع منها أربع عشائر هي: طبت (ثاج)، جبسي (ثاج)، لي (ثاج)، صبحن.

2 – قبيلة شوذب

وقد عثر عليها في النقوش الحسائية التي عثر عليها في القطيف وثاج. وتتفرع منها ثلاث عشائر هي: عور (رأس تنورة، عين جوان)، يدعب (ثاج، القطيف)، شمت (القطيف).

3 – قبائل أخرى

من القبائل الأخرى التي عرفت وهي قليلة التكرار في النقوش الحسائية هي: ينخ ءل (ينخ إيل) (ثاج)، سعد ءل (سعد إيل)(القطيف)، ءب سعد ءب (رأس تنورة)، كرو (ثاج).

مصير القبائل البائدة

يرى مكدونالد في بحثه السابق الذكر أن اللهجات العربية الشمالية التي عرفت بالبائدة هي مجموعة مستقلة من اللهجات العربية عن اللغة العربية الفصحى واللهجات العامية المعاصرة (Macdonald 2008)، فإذا كان الحال كذلك أين اختفت هذه اللهجات والقبائل التي تتحدث بها؟ هل ممكن للهجة أن تختفي فجأة؟ أم أنها تتطور وتذوب في لهجات أخرى؟ إن حياة الحضر التي عاشتها تلك القبائل واندماجهم مع شعوب وقبائل مختلفة أدى في نهاية الأمر لنشوء لهجة عربية جديدة قريبة الشبه بالفصحى لكن بها تأثيرات للهجات القديمة، على سبيل المثال اللهجة البحرانية بفرعيها في جزيرة البحرين وشرق الجزيرة العربية وأقصد بها اللهجة القطيفية، كلا اللهجتين تشترك في سمات أساسية مميزة لها ويرجح الباحثون أن تلك الميزات نشأت بسبب التأثر باللغة الآرامية (راجع جزء بناء النموذج). ويرى جواد علي أن العرب البائدة كان لهم أكثر من مصير محتمل فيقول: «هذا ويلاحظ أن هلاك العرب البائدة كان بسبب كوارث طبيعية نزلت بهم مثل انحباس المطر جملة سنين مما يؤدي إلى هلاك الحيوان وجوع الإنسان، واضطراره إلى ترك المكان والارتحال عنه إلى موضع آخر، قد يجد فيه زرعاً وماءً وقوماً يسمحون له بالنزول معهم كرهاً لقوته ولتغلبه عليهم، أو صلحاً بأن يسمح الأقدمون له بالنزول في جوارهم لاتساع الأرض وللفائدة المرجوة للطرفين. وقد يتفرق ويتشتت بين القبائل، فيندمج فيها بمرور الزمن ويلتحق بها في النسب والعصبية، فيكون نسبه النسب الجديد. وبذلك ينطمر ذكر القبيلة القديم والأصل الذي كان منه. وقد لا يبقى منه غير الذكريات، كالذي رأيناه من أمر القبائل البائدة» (علي 1993، ج1 ص 353).


 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:36 PM   #8
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]المعالم الساحلية لسماهيج (2) (الحرف والغليل)

أولاً:منطقة الحرف: من أهم مظاهر السطح للساحل الشمال الشرقي وهي عبارة عن شريط ممتد من الصخور والأعشاب المرجانية ذات رقعة واسعة تبلغ طولها حوالي كيلو متر وعرضها نصف الكيلو وموقع الحرف في الجهة الشرقية من الساحل المقابل لقرية سماهيج , يحده من الشمال البندر (مرفأ ريا) الملامس لحضرة المرادي ويطلق على هذه البقعة بالحرف العالي (الشمالي) ومن الشرق منطقتي



الخوانجة والزغبة ومن الغرب بطح الساحل ومن الجنوب الحد الرفيع الملامس للمد الجنوبي لمسكر مهدي والقريب من قصارجردي, وفي حالة المد تغطي منطقة الحرف المياه أما في حالة الجزر فإن السطح يظهر بالكامل ويرى من على الساحل المقابل وكأنه رسم بريشة فنان ماهر الذي يجذب الناظر اليه بألوانه البنيه الزاهية التي حينما تنعكس أشعة الشمس على قاعه يرى من بعيد وكأنه ذهب يتلألأ, وكلمة الحرف مفرد وجمعها أحرف وحروف ويذكر ابن منظور في لسان العرب أن حرف كل شيء طرفه وشفيره وحده ومنه حرف الجبل ,وهو ماينطبق على منطقة الحرف على انها تكون مثل التله المرتفعة عن سطح البحر في حالة الجزر وتتضح حدودها .

وتقع في فناء ساحة الحرف مجموعة من المصائد البحرية من حضور ومساكر لصيد الأسماك وفي ثنايا الحرف تقع بين الصخور المرجانية فجوات (جسيس) (1) يستغلها البحارة بوضع القراقير لصيد الأسماك وهي طريقة اعتاد عليها بعض الهواة من الصيادين , وتستخدم كذلك في فناء الحرف بظلمة الليل الحالك طريقة صيد (القمبار) , ومد خيوط الميدار لصيد سمك السبيطي .

اما بالنسبة للإستفادة من موقع وأهمية الحرف لدى الممتهنين والبحارة أن سطحه عبارة عن بيئة بحرية مناسبة للأسماك والحيوانات البحرية لكنها غير مستقرة لسبب عدم استقرار الماء فيها وذلك بسبب تعرضها لظاهرة المد والجزر مرتين في اليوم الواحد , الا أن في بعض أجزاء سطحه توجد الحشائش البحرية (الحشيش) الغذاء المفضل لدى الأسماك مما يستثمر ذلك البحارة باستحصاله لعملية (العمآر) بوضعه في القراقير لصيد الأسماك , ويمتاز سطح الحرف بكثرت الصخور المرجانية (الفروش) والذي يستفاد منها لبناء المصائد البحرية مثل المسكر وقد اعتاد الأهالي في قص الصخور من منطقة الدنيب وجلبها الى البر المقابل واستخدامها في بناء المنازل والدور القديمة وكذلك بناء القبور في مقبرة سماهيج وهذه النوعية من الصخور المرجانية المسماة بالفروش لها ميزة خاصة دون الأحجار البحرية الأخرى في بناء المنازل وهي في موسم الشتاء البارد يكون بداخل الغرفة الجو معتدل وفي موسم الصيف تعطي الجو في الغرفة اللطافة والبرودة أي انها تكون حماية في الفصلين ولذلك فطنوا أجدادنا في هندسة البناء وفنه .

وعلى سطح الحرف تترسب بعض القواقع وفصوص المحار وغيرها من الحيوانات البحرية الصدفية التي يستفيد منها البحارة في صيد الأسماك ولهذا كان ملاحظاً في الآونة الاخيرة قبل دفنه في السنوات القليلة الماضية وبالأخص في بعض العطل الأسبوعية والسنوية كان الكثير من الأجانب الآسيوييّن يحرصون للذهاب لهذه المنطقة بغرض السياحة والتنزه وكذلك لإستخراج الحيوانات الصدفية وأخذها بالخارج لقليها على النار ومن ثم أكلها كما هي عادة شعوب جنوب شرق آسيا في أكلاتهم البحرية المفضلة .

ثانياً:منطقة الغليل

يعتبر من أهم المعالم البارزة ذات الأثر البيّن على المنطقة والبحارة , سمي بالغليل (بفتح الغين وكسر اللام) لتوسطه بين موقعين يكونان جافين من ماء البحرفي حالة الجزر وهما الساحل غرباً ومنطقة الحرف شرقاً أي انه يكون متغللاً بين هذين الموقعين أوربما اشتقاق الإسم من كلمة (غل) أو(الغلل) بمعنى الماء الذي ليس له جرية كما جاء في بعض المعاجم اللغوية، وبذلك أطلق على هذا الموقع كلمة الغليل كمايعتقد بعض البحارة أوربما يكون هناك تعريفات اومقاصد أخرى قد طواها الزمن ولم تعد يعرف معناه عند البحارة في الوقت الحالي , وهو أشبه ببحيرة صغيرة أو مستنقع مائي , وموقعه ملامس للساحل في الجهة الغربية للبحر ومن جهة الشرق الشريط المرجاني المعروف بالحرف ومن الشمال بابي الصغير والعود وحضرة الخيط ومن الجنوب فناء الساحل , والغليل غليلان (شمالي وجنوبي) .

أما استخدامات الموقع فهو عبارة عن بندرأومرسى مصغّر للبندر المعروف بـ(ريا) بالساحل فالثاني ترسو فيه السفن والمحامل الكبيرة والاول ترسو فيه القوارب الصغيرة ومنه انطلاق البحارة للإبحار, ومن المميزات التي يحمله الموقع أنه في حالة الجزر يمكن لأصحاب القوارب والزوارق الصغيرة العبور منه الى البحر بكل سهولة عن طريق الباب العود ومن ثم البندر ,كما ان للغليل استخدامات أخرى غير رسو القوارب فيها وهي مهمة التجديف للسفن الكبيرة وقد اشتهر الغليل محل لتجديف وصيانة السفن في حالة الجزر ومنه استفاد الممتهنين للبحراستفادة كبرى وهو يعد من أشهر مواقع التجديف في الساحل الشمال الشرقي مع المواقع الاخرى في شمال الساحل بالقرب من بستان التينة(نصر) وبالشرق بالقرب من بستان المجتّل وكذلك بالقرب من موقع دالية مهدي .

وعملية التجديف هذه تقوم على أساس الصيانة والإعداد لمواسم الغوص فبينما تترك السفن لعدت أيام في أرضية الغليل لهبابها أي تنظيفها وتصفية سطحها الخارجي من (النو) والترسبات من الطحالب والحشائش البحرية التي تلتصق وتبقى على جسم السفينة يقوم أصحابها بدفعها واخراجها الى الساحل للعمل على صيانتها وصقلها بالزيوت والدهون وبعد ذلك ادخالها البحر بالقرب من موسم الغوص بالصيف للإبحار.

وتقع في منطقة الغليل حضرتا (الجوجبية) في الشرق والسيدة في الشمال وكذلك ممر مائي ذات عمق معين يطلق عليه (الخريص) أوباب الخريص وهو أعمق نقطة بالغليل ومن هذا الممر تعبر القوارب الى الباب الصغير والعود ,ويلاحظ في وقت الفجر من كل يوم الكثير من القوارب والطراريد التي تنطلق من هذه النقطة الى عمق البحر للإبحار , ولاتكاد تخلو منطقة الغليل خصوصاً في حالة المد في الأوقات الحارة بالصيف من هواة البحر ورياضة السباحة الذين اعتادوا الغوص فيه وذلك لمنسوبة المائي الجيد للإستمتاع والاستجمام ,والموقع الحالي للغليل انشئ فيه حاليا المشروع الإسكاني لاهالي المنطقة بعد تعرضه لدفن وطمر أرضيته بعد ان كان في السابق يعتبر موقع حضاري وريادي رسمه وأستثمره الماضون من أجدادنا .

______________

1- مصطلح بحري لدى البحاره , من بجس وانبجاس بمعنى الإنشقاق والإنفجار(فانبجست منه اثنتا عشرة عينا) أنظرالصاغاني في العباب الزاخر,ولسان العرب ,ابن منظور , مفردها جسه وهي ثغره ضيقه وصغيره بين الصخور يستخدمها البحار بوضع المصيدة لصيد السمك .

بقلم الباحث: جعفريتيم


 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:37 PM   #9
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]أقدم لكم هذه القصّة التراثيّة التي تصوّر حال و واقع نمط الزواج الجدحفصي في بداية السّبعينات من القرن الماضي .. و يستشفّ القارئ لهذه القصّـة مدى التعاون و التآزر في المجتمع الجدحفصي في مثل هذه المناسبات , حيث ُ كلّ فرد يقوم بمهمة التطوّع للعمل المناسب لدوره .. كلٌّ حسب عمره و دوره .. و كذلك تبيّن القصّة مدى تلاحم أفراد المجتمع الجدحفصي و كذلك اهتمام كافّة أبناءه بالاحتفال .. من بداية الإعداد حتّى نهـاية الاحتفاليّة ..

نموذج للزواج الجدحفصي في بداية السّبعينات








أهالي جدحفص عاداتهم كغيرهم من أهل البحرين في تقاليد الزواج الذي تتدخل وتتحكم فيه العادات والتقاليد الشعبية القديمة, فما أن يبلغ الشاب عمر البلوغ ويعديه بسنوات قليلة حتى يجهزه والداه أو من يرعوه للزواج ما أمكنوا و كل حسب الظروف المادية كتجهيز غرفة للزواج مزوّدة بحمام أو ما شابه ذلك.. و من ثمّ يبدأ الوالدان بالبحثِ عن بنت تتوفر فيها أمانيهم وشروطهم ومنها الإيمان والأخلاق والجمال والعلم والحسب والنسب و بالخصوص إذا كانت البنت من الأقارب, والأقرب من ذلك إذا كانت بنت العم أو العمة أو الخال أو الخالة أو بنت من بنات الجيران فالأقرب منهم أولى عندهم أيام زمان.. وما أن تتوفر الشروط في واحدة منهن حتى تتقدم لها والدة الشاب للخطبة إبتداءً بالجلوس مع والدتها و السؤال عن رغبتهم في الزواج من ابنهم , هذا إذا كانت البنت من الأقارب أو الجيران أو بواسطة خطابة من الخطابات ممن يرغبون إذا كانت البنت من مناطق أخرى.. و بعد أن تنال البنت إعجاب والدة الشاب وتتم الموافقة المبدئية لدى الطرفين تعطى مدة تقارب الأسبوع للسؤال عن الولد او البنت لدى الطرفين لمعرفة معلومات عنهما من تدين و خلق و من يصاحب من أصدقاء بالنسبة للولد و ما شابه ذلك من أمور , تجمع المعلومات أكثر دقة من قبل أناس ثقاة وبدورهم يتحملون مسؤولية معلوماتهم التي تعتمد عليها حياة طرفين بل علاقة عائلتين أو عشيرتين .. و ما أن تأتي النتائج إيجابية حتى تبدأ الخطوة الثانية وهي .. في التقدم الرسمي للخطوبة يصطحب أهل المعرس والده و أعمامه و أخواله , و بعضٌ من إخوته الكبار و بعض النسوة.. على موعد محدد مع أهل العروس في ليلةٍ من الليالي.. بمجلس أو بمكان مناسب ببيت العروس , و يكون دور أهل العروس كل من والدها و أعمامها و أخوالها و جمع من النسوة في استعداد تام لاستقبال الطرف الآخر بحفاوة و ترحاب بفرش المكان المتفق الجلوس فيه و تزيينه و تعطيره بالبخور و الطّيب و ما أن يلتقي الطرفان وبعد التحايا و الترحيب و المجاملات البسيطة بعد معرفة كل طرف بالآخر يبدأ الكبير من أهل المعرس غالبًا ما يكون جده إن وجد أو عمه إن كان أكبر من والده تقديرًا لهما , أو والده إن كان أكبر الجميع بالتقدم الرسمي لخطبة البنت المتفق عليها .. بكلام بعد الصلاة عى محمد و آل محمد و منه جئناكم متقدمين لخطبة ابنتكم الفلانية لابننا فلان .. فماذا تقولون ؟

و طبعًا هناك بعض الخطوات المسبقة مهدت لهذه الخطوة , فغالبًا ما يأتي الجواب من والد البنت أو وليّ أمرها : نتشرّف على الخير و البركة.. و بعدها يباشره والد المعرس بسؤاله عن المهر و الشّروط , وغالبًا ما يأتي الجواب : أما بالنسبة للمهر فهو كالمتعارف عليه ( أي ما يناسب ظروف ذلك الوقت وما يحدد من مهور متفق عليها كسقف من المهور المتعارف عليها آنذاك أو حسب الحالة الاجتماعية و المادية للطرفين ) .. و أما الشروط فكانت معظمها ميسّرة .. على سبيل المثال: منها أن يكون للبنت مطبخ خاص بها .. و ما أن يتفق الطرفان على تحديد المهر و قبول الشروط.. برضا الطرفين حتى تختم المفاوضات بالصلاة على محمد و آل محمد.. و تبسط الموائد من فاكهة و مكسرات و الشربت صيفًا .. أو الشاي شتاءً .. يتناولها الجميع بترديد الدعاء للطرفين بالتهاني و التبريكات.. و الاتفاق على تحديد الخطوة الثانية.. و هي عقد القران الرسمي ! و ما أن يرجع جانب المعرس لبيته و يمضي بعض الوقت حتى يباشر في الالتقاء بالمأذون الشرعي . و كان حينها المرحوم الشيخ عبد الحسن آل طفل هو المأذون الشرعي الوحيد في منطقة جدحفص و ما تجاورها من قرى .. و بعد لقاء والد المعرس بالشيخ حتى يحدد الليلة المناسبة لعقد القران.. و في الغالب تكون ليلة الجمعة المباركة و ما أن تأتي تلك الليلة الموعودة حتى يجتمع الطرفان في نفس المكان السابق أو مكان أوسع كمسجد أو مأتم قريب و هذه المرة تكون المناسبة أكبر و أشمل و يحضرها عدد أكبر من السابق من أهل و جيران للطرفين .. حتى يكتمل العدد و يكون فيها المعرس بكامل زينته يبدأها الشيخ بالصلوات على محمد و آل محمد و الدعاء والمباركة و بعدها يبدأ الشيخ التأكد من تحضير الطرفين كل المطلوب من جوازات الطرفين وتحضير الصداق المتفق عليه كاملا ويبدأ بصيغة عقد القران أي بملأ ورقة العقد الرسمية بسماع الأطراف الحاضرة .. و يجهز والد المعرس الصداق المتفق عليه ويسلمه بيد الشيخ الذي يقوم بعده و تسليمه بيد والد العروس بعد أن يستأذن ليأخذ رأي العروس بمنطوقها كما يسمونه غير مرغمة أو مكرهة وتوكيلها له بصياغة العقد المبارك بشرطه وشروطه وذكر قيمة المهر من مقدم ومؤخر لها بوضوح وهي تنطق كلمات القبول بخجل غير مرغمة أو مكرهة و هي في هالة من الزينة محاطة بجمعٍ من نساء أهلها.. من عماتٍ و خالات و أخوات تعتبر كذلك كالشاهدات على رأيها في ذلك وما أن تتم صيغة التوكيل تقوم العروس بالتوقيع على ورقة العقد حتى تعلو الصلوات و يغادر الشيخ و تتلو الصلوات الزغاريد الجباب والتهاني وتقبيل العروسة من قبل الحاضرات ..

يغادر الشيخ غرفة النساء ليدخل من جديد على المعرس بحضور الجميع يبدأ الشيخ بنطق صيغة العقد الشرعي أي تزويجه موكلته فلانة بنت فلان على فلان بن فلان بالصداق المتفق عليه والشروط المتفق عليها بعدة صيغ مختلفة ويردد من خلفة المعرس كلمة الموافقة ( قبلت ذلك ) بوضوح وبعدها يوقع لمعرس

على ورقة العقد بعد تسليم الصداق لوالد العروس و يدعو الشيخ للمعاريس الأدعية المتعارف عليها في مثل هذه المناسبة المباركة وتتلوها الصلوات على محمد وآل محمد والمباشرة بالتهاني والتقبيلات للمعرس في الغالب يبدأها الشيخ و من كبار الحاضرين ويبدأ الحاضرين بتناول الوجبة المجهزة للمناسبة المباركة التي أعدت على حساب المعرس كاملةً لا كالمرة السابقة التي تكون فيها القهوة على حساب والد العروسة ويبدأ الحاضرين شيئًا فشيئًا بالمغادرة حتى يغادر المعرس نفسه مع جميع أهله و لا يرى وجه زوجته إلا في ليلة الزفاف في الفرشة لا كهذه الأيام بل على العكس تمامًا وطبعا لا يغادر الشيخ

حتى يناوله والد المعرس المقسوم مع بعض الشيء .. و أمّا في اليوم التالي يوزّع أهل العروس بعض الحلويات و المكسرات على الأهل و الجيران في صحون صغيرة .. و تقوم بذلك بعض نساء أو فتيات من بيت العروس كالخالة أو ممن يتطوّع بذلك العمل , و تمضي الأيام و الشهور و يقوم جانب أهل المعرس بتجهيز أمور الزواج و تبدأ مراسيم الزواج بمساعدة كل أهل المعرس و جيرانه و أصدقائه كل حسب قدرته و استعداده و إخلاصه ..

وإليكم نموذج لزواج جدحفصي في بداية السّبعينات : يشارك و يساهم في تجهيز الزوجان كافة الكوادر الجدحفصية وكانت جدحفص مكتفية اكتفاء ذاتي متكامل من جميع العناصر والمجاميع التي تستوجب التجهيزات من عزّاميم ( أي الذين يطرقون أبواب من يُراد منهم حضور دعوة الوليمة و إعلامهم بموعدها ) و طباخين وقراء المواليد وفرقة موكب الزفة و مجهزي وجبات ريوق المعرس من حلوة ومكسرات وخبز محلى و معدي مصابيح الزينة والقصاب والطباخ من جانب المعرس و أما من جانب العروس من داية و خضابة و غيرها من أمور وما شابه ذلك ستقرأه في سطور الموضوع .

—–

أسماء الشَّخصيات الرئيسيَّة و أدوارها في إعداد الزواج و خدماته .. و لوازمه /

المعرس : محمّد ..

المأذون الشرعي : المرحوم الشيخ عبد الحسن آل طفل ..

الملاّية : المرحومة السيدة أم أستاذ ميرزا بنت السيد عطية ..

الداية : كبيرة دايات جدحفص المرحومة أم سيد شبّر ..

مساعدة الداية : المرحومة أم الحاج حسن البنّاي ..

قام بدور القصّاب : المرحوم الحاج حسن البقالي ..

قام بدور الطبّاخ : المرحوم السيّد مصطفى الكامل ..

قام بدور العزّام : الحاج عبّاس الگمبري + المرحوم الحاج رضي المحاسنيّة ..

قام بدور مقدّم مصابيح الزّينة : المرحومين الحاج مهدي الكهربائي + الحاج عبد الكريم جواد ..

قام بدور توزيع الشّربت و الماء البارد : المرحوم الحاج عبد الرسول الحلال ..

قام بدور توزيع المكسّرات ( حب لنگل ) : المرحوم حجي أحمد فردان ..

قام بدور توزيع ماء الورد : المرحوم الحاج علي البنّاي ..

قام بدور تقديم الحلويات ( الرّهش و الحلوى ) : المرحوم الحاج يوسف الحلواجي ..

قام بتقديم الخبز المحلّى : المرحوم حجي مكّي الگلاف ..

قام بتنظيم الزفّة : الحاج ميـرزا جمعة ..

قام بقراءة المولد : حجي صالح المقهوي + حجي مهدي المؤذِّن ..

قام بتجهيز المعرس : السيد عطيَّة السيد محمد ..

قام بدور موكب الزفاف : فرقة شباب مشجّعي نادي جدحفص ..

المكسّرات من : برادات المرحوم جاسم رمضان ..

المواد الغذائية من : دكَّان المرحوم سيد كاظم + دكَّان المرحوم أحمد رضي + دكَّان المرحوم عبد الرسول الزيمور ..

الخضروات من : بساتيـن المداوبيَّة ..



من أول يوم سمعنا إن محمد ولد الخالة راح يتزوج قلنا خلاص راحت علينا يعني راح يتغير علينا , صحيح إن قلبه نظيف و طاهر و حبُّوب و رغم أن احنا أصغر منه لكن عادةً ما يتعامل ويانا إلا بروح مرحة , يعني ياخذنا وياه بعض الأماكن مثل التسوق في المنامة و بعض فعاليات الديرة في محرم و رمضان و المباريات و غيرها و من خطبوا ليه وحدة من الأهل ومن أهل الديرة الأطايب بدأ يهتم في شؤونه الخاصة

من ترتيبات للحياة المباركة الجديدة , معناتها تركنا شويه على جانب , على كلٍ ولد الخاله أخذنا على برد وقل لينا يالله يالربع ها ترى لا تقصرون ويايي في الترتيبات للعرس! لأن أبويي سأل شيخ عبد الحسن عن الليلة الزينة و قال ليـه ليلة الجمعة الجاية زينة و بريكة , و ما كان الجواب إلا حاضرين بالشوفة يا ولد الخالة نخدمك بعيونّا يا ولد الخالة و احنا متى قصرنا وياك حتى بنقصر وياك ألحين.. إنته تآمر بس يا ولد الخالة . و من بدأت الترتيبات تسخن حتى سمعنا إن زوج الخالة حجي أحمد ويا أخوه حجي علي اشتروا ثور للعزيمة من عند حجي حسن البقالي قيمته خمسمية ربية و رابطينه في زريبتهم و لازم علينا يوميه نروح دولاب السمبري و نشتري ليه ربطة گت بربيتين هذا بعد غير إللي يعطونه من فضيل غدياتهم و هذا كله ياكله بروحه و لا غنمه من الغنم المساكين يشاركونه في وجبته الخاصه ( مو لله ) , و من جهة ثانية زوج الخالة وصّى حجي عباس الگمنبري حتى يعزم أهل جدحفص بيت بيت للعزيمة ليلة الجمعة المباركة أما حجي رضي المحاسنية يعزم أهالي فريق عين الدار و أهالي المصلى , يعني يدقدق أبواب المعزومين بعصاية أو هوز و يوصيهم بالعزيمة في الليلة الفلانية .و بدت الترتيبات تزيد سخونة شويه يعني و بعد ما جهزت كبيرة الدايات الحاجة أم السادة أم سيد شبر و مساعداتها الحاجية أم حسن البناي إللي عند بيت اليتيم و الحجية أم علي الطويل الفرشة من الخرق الخضرة المزينة بالألوان الذهبية والفضية كل جدران الفرشة حتى السقف مشبكة بالرمان الملون اللاّمع و الطراحات المزرگشة وأما المناظر ملآنه جدران الفرشة يعني تشوف نفسك من كل جهة عشرة بدل الواحد والسرير ( السچم ) مفروش بالبردة الناعمة الزاهية الألوان و المواسد المزيّنة و لو إن تحت بردة السرير ستين حصير من الخوص و تحت السرير مليان زبلان.. على كلٍ الفرشه سووها في حجرة أمها و ما يتبطل بابها إلا ريحة بخورها الطيب فايحة و من جهة العروس إللي دايتها الخبيرة أم السادة و مساعداتها و من أول يوم قاموا

بالترتيبات اللازمة للعروس من ترتيب أمر الفرشة و أخذوا العروس للنسال و الخضاب إللي قامت ابه الملاية الكبيرة أم أستاذ ميرزا بت سيد عطية و تغطية وجهها عن بقية الأهل كبداية لمراسيم الزواج و من بيتها على طول أخذوها خالاتها وخواتها وصديقاتها على گدم المهدي في المصلى للخضاب ( تقميع أظافر الأقدام ) و البركة من قدم المهدي عليه السلام و توزيع بعض الحلويات على الحاضرات و المصيبة أن رواحهم ومجيئهم لقدم المهدي كانت مشايه طبعًا هذا أول يوم من مراسم الزواج .

ما وصلنا نودي بعض الأغراض لبيت العروس إلا و أصوات غناوي البنات واصلة لبرة و كأنهم ماخدين العروس لماتم سلامة للجلسة بمشامرها السبعة و غطاء وجهها للجلوات السبع بصوت الملاية الكبيرة السيدة أم أستاذ ميرزا بنت السيد عطية و ما أجمل جلواتها! ومن جهتنا إحنا نرتب لوضع الزينة ( مصابيح ملونة متوالية ) و نروح نجيبها من عند حجي مهدي كاظم الكهربائي و الثانية لبيت العروس من عند حجي عبد الكريم أبوجواد مال فريق عين الدار و حسب توصية أبو جواد لا ينكسر منها و لا ليت واحد و كلهم محسوبين و يالله يالربع و نجيب الزينه و نركّبها و الجهالوه وراك وراك , و من جهة ثانية علينا نبرز للطباخ حطب أو كرب في بيكب ولد عمي من ورا دواليب بيت المداوبية قريب جبل لصفر في الصفاصف جنوب الديرة , صراحة ولاد المداوبية ما قصروا شحنوا صندوق البيكب كله حطب كرب و سعف أخضر حتى نثبه على الباب حسب توصية الخاله ونجي نفرغه قدام بيتهم محل الطباخ .. سمعنا إن محمد يبي فرقة طبالة من لبديع حگ الزفة لكن أبوه و عمه ما رضوا لكن ما خالفوا عن بعض أهل الديرة يطبلون في زفته و فيه من يزين الزفات و يقوم بالدور و ما يقصر صراحةً .

الليلة بيذبحون الثور في الدالية إللي ورى بيتهم و ما أحلاها عندنا من أوقات نقضيها وقت الذباح و ما أقساها على الثور المسكين . يالله شباب بعد الصلاة على طول برزوا الليت و علقوه على شاخية السدرة , هذا كلام زوج الخالة المطاع و المنفذ فوراً. و ما قربت المغرب حتى نشغل الزينة إللي معلقة على واجهة بيت الخالة و ملونة على الجندل و يضوِّي ضوى بألوانها الجميلة على ذاك لجدار إللي

ما شاف غير لون لسميت الأصلي يعني لا شاف لون و لا رائحة الأصباغ لكن إنعكاس ضّوى الليتات على الجدار جميل جداً يعني ما صدق هالطوف بيتنور بعد ما تنور في زواج الخالة و إللي أجمل منه الليتات إللي كانت مركبه على أغصان ( شواخي ) السدرة حتى من حلاوتها تحاورت وياها لكنارات بغزل عفيف و لكن عصافيرها على غير عادة منزعجة من الفوضى من جهة وخوفهم من اعتداء لصبيان بفلاتياتهم ومن جهة ثانية ديج خالتي أخذ دياجاته لأعلى شاخيه من السدرة عن الناس خوفًا عليهن من شقاوة الصبيان.

و ما صدقنا تجي المغرب و نركع ذيك الركعات بسرعة و على طول للدالية و نشغّل الليت , و قبل ما يجيبون الثور نظّفنا المكان و فرشنا چم حصير عتق على الأرضية و حق اللحم و برّزنا زبلان سيد مصطفى الكامل لأنه هو الطباخ , مسكين هالثور و نجان يجيبونه مجرور بحباله والجهالوه وراه وراه و الحبل في إيد حجي حسن البقالي إللي راح يقصبه ويجهزه , وما هي إلا دقايق حتى يچفت رجايله بعدما سقوه آخر شربة ماي و ينظر لينا نظرة فيها تلويم و لسان حاله يقول ( آه يالخونه وين كل يوم عنايه وجبات من النوع الزين ونهايتها للمقصب ) و يدق به حجي حسن على الأرض و يجهز عليه و تنتهي العملية و يبدأ تجهيز اللحم للوليمة . و من الصبح ما گعدنا إلا الدخنة قايمة من تحت لقدور و صوت سيد مصطفى الكامل ملعلع ويا مساعديه و المرايغ واصله حدها و ريحة حمصة البصل فايحة ويا الهيل و الزعفران وبقية لبهارات و عطونا مهمة زبلان اللحم و ناخذهم على دولاب السمبري ويا العيش للغسال على گاري إبراهيم السيهاتي و ما وصلنا إلا حجي حسن العطيش يگول غسلوهم في البرچة الصغيرة و يكررها علينا حجي سلمان مرة ثانية خوفًا من حجي حسن و أما صوت الجذابة و دخنتها محكرة المكان بريحة الديزل و نخلص المهمة و على طول نسبح في البرچة و مايها البارد إللي يجمد القلب و محلاتها و هي مضللة بفرخ اللوز و السدرة و بقية لنخيل و تنتهي مهمتنا و نرجع بزبلان العيش واللحم لكن بدربين روحتين وجيتين .

حجي علي زوج الخالة يوصّي حجي مكي القلاف بتجهيز امية خبز محلى حق باچر الصبح و وصّى بعد حجي يوسف الحلواچي بطشيتن واحد حلوى و الثاني رهش و ربعتين خنفروش . و يأذن الظهر واحنا مشغولين بمساعدة السيد مصطفى الكامل في تجهيز أمور العشاء إللي منه قدر حق الغذا و نصلي في المجلس و يحطون مباشرة الغذا و تقوم القشمرة و المزحة بين الشّباب بعد تعب و جهد و حنحنة البانكة إللي تصاوي و ناخذ غفوة نوم بسيطة بعد النعاس و نتنبه بعدها و ما طلعنا بره إلا و سيارات المعزومين من الأهل في الخارج تواصل وصولها من الظهر و تنزل النسوان وياهم لصغار لمزينين بالملابس الجديدة للعرس و روائح العطورات فايحة أشكال ألوان.. في الساحة قدور الوليمة جاهزة و مغطية بمغاطيها إللي عليها الجمرات و في من يباريها و باقي الجماعة من الشيبة مستغلين وجود الجمرات لتعميل النار جيلة . معرسنا يتجهز لزفة العصر و الاستحمام بعين مسجد عين الدار و الجلوس للمولد . عم المعرس حامل گُفه و فيها صفرية عيش البرنجوش و سفرة صغيرة و چيس فيه ثياب جديدة و نعال مطرَّز و چيس ثاني فيه بشت و غترة و عگال كانوا محطوطين و مبرزين في المجلس بس يگول أن

البشت توه جايبنه من عند أحمد الشيخ رئيس بلدية جدحفص لأن بشته من النوع الممتاز و كان يتكلم مع بعض رجال الأهل عن ترتيب الزفة و كانوا معظمهم متجهزين و من جهة ثانية توه جاي الحاج صالح لمقهوي و في إيده كتاب مولد النبي لأنه هو إللي بيگرا المولد بليوان مسجد السوق القديم إللي مفروش بالمديد الستراوي و بين البابين مفروشة دواشگ فوگهم مساند مجهّزين للمعرس و كان بزاوية المسجد ثلاثة سطول شربت على بيمتو و شربت على لومي و الثلج طافح فيهم و النّداوة تقطّر من خارج لسطول و الجهالوه ملتمّين عليهم من قبل ما تبدأ الزفة و المولد بس لگلاصات خاشنهم حجي عبد الرسول الحلال للين ما يجون الشباب من الزفة من مسجد عين الدار و ما شاء الله شباب واجد متجهزين للزفة و من جهة فيه زبيل كبير خاشنه سيد عطيه فوق روزنة المسجد كأنه مال لنگل والچاكليت وبگية الحلاوة إللي بوزعه في المولد . و تبدأ الزفة ( صلي و سلم عليه .. صلي و سلم عليه ) و تمشي الزفة و من جهة ثانية بعض النّسوان يزغردون وراه و يطبلون بدرامات من تنك و تاركين مسافة كافية بينهم و بين الزفة و هم نازلين لعند مدارس الشاري و ما وصلت الزفة عند دولاب الياسمين حتى تنحوا النسوان جانب الطريگ بين دولاب السمبري و الياسمين و الزفة متواصلة حتى وصلت المسجد و دخلوا ويَّ المعرس بعض شباب الأهل و أخذوا يجهزونه من استحمام كامل شامل داخل الغرفة إللي جنب العين و أما بقية الشباب معظمهم فسخوا ثيابهم الفوقية و على طول أخذوا يناططون ويسّبحون في العين و كان مايها حلو و صافي و بعضهم أخذ يطب من فوق الغرفة إلى العين و امتلأت العين صبيان يسبحون أثناء فترة انشغال الأهل بتجهيز المعرس و من جهة الزاوية الجنوبية الشرقية عند الباب فرشوا السفرة الصغيرة ونچبوا عليها العيش البرنجوشي و فوقه سمچ صافي سعادوه مقلي و طبّوا عليه الشباب و أكلوه بالكامل , و ما هي إلا دقايق و تتعالى الصّلوات على محمد وآل محمد يظهر المعرس بذيك الصورة إللي فيها كأنه گمر أبو أرباتعشر و صراحة ما عرفته من حلاوته كأنه وزير و على طول ماخذينه على فوگ داخل المسجد و يصلي ركعتين في دگيگتين و تتعالى الصّلوات من جديد و تتواصل الزفة و توصّل لزاوية الياسمين و تخطّرها و تلتحق من وراهم النسوان إللي أصلاً ما سكتوا من الأغاني و الزغاريد و لتطبّل و ما وصّلت الزفة لمسجد السّوق إلا المولد بادي و الشرابت تتوزع على الجهالوه و الناس قاعدة حول اللّيوان و مروحة الميز في الوسطة مجهّزة للمعرس و سيّد عطية يوزع لنگل والچاكليت و كل چف ويش گده يعني بريك من إيد السيد و حجي عبد الرسول الحلال يوزّع الشربت و حجي علي البناي يرشش على الناس الماي ورد بالمرشّ لبونزي و البخور فوق سارية المسجد فايحة ريحته الزينة و كل حين ياخذه حجي مهدي المؤذن يروّح به الناس و يدخل المعرس المسجد و الزفة وراه و تصفيق و مصافر الشباب متعالي و يجلس المعرس على لمسند و الدوشگ و حاج صالح لمگهوي بصوته الجميل و طريگته لميّزه يقرأ المولد والناس تردّد الصلوات عند كل ذكر الرسول (ص) .

و ما غربت الشمس إلا أنوار الزينة متلألأة بألونها الجميلة و طرقات الفريق مملية من الأولاد و البنات مبتهجين بألوان الزينة البهيجة و ينتهي المولد و يأذن الحاج عبد الله المؤذن بصوته الجهور و تتعالى بقية أصوات المآذنية وتتجه بقية الناس للمساجد للصلاة ومنهم من راح الجامع للصلاة جماعة خلف الشيخ عبد الحسن و منهم راح صلى بمسجد اللوزة خلف الشيخ سليمان و ما فرغوا الشباب من الصلاة و على طول راحوا للگدور لتجيز عشا الضيفة و ناس تفرش لحصر و لسفر على الطريگ و درام الماي البارد إللي فيه نص گالب ثلج ويا لگلاصات محطوط جنب المسجد و تبدأ الناس تتوافد من كل جهة و من كل صوب و تتوزع الصواني لمّلَّية بالعيش البرياني لِمَّطى بالشحوم وللحوم و منهم من يوزع على السفر الرطب و كل شباب أهل الفريق بيَّضوا وجوههم في خدمه لضيوف و يمتلئ الفريق كله سيارات و ما هي ساعة و إلا المعرس طالع من مجلسهم بزفة الشباب و على المسجد و المولد من جديد يتعالى بصوت الحاج مهدي المؤذن من سماعة المسجد و يمتلئ المسجد من الناس بعد العزيمة لتهنئة المعرس وأهله .. أما الشّباب برى وسط البراحة و جايبين ليهم طبل من درام و درنگه و طارات مال النادي و الأغاني و الرگص الشعبي متعالي ومن بينهم أحمد سالمين الدرمكي , سالم الوسطي و حبيب المدوب و عبد الله رضي و سيد سعيد و جمع كبير من الشباب و التصفيگ و الصفير مدوي الديرة و كلهم مستعدين للزفة وما هي إلا ساعة زمان و تبدأ الزفة من المسجد و كان في المقدمة حجّي ميرزا بن جمعه ( صلي و سلم عليه .. صلي و سلم عليه ) و تتواصل الزفة و ما يقول حجي ميرزا ( ويش قالت فطوم لَبوها صلوات صلي على محمد ) إلا التصفيق و لمصافر متعالي و حركات الشباب الظريفة أمام المعرس و معرسنا كأنه بدر في ليلة كماله و من خلف المعرس أهله و من خلف الأهل في الزفة شباب بطيرانهم و طبولهم و تصفيگهم مرتفع و الزفة متجهة للمشرف و يدخل لمشرف و يصلي المعرس الركعتين و تبدأ الزفة من لمشرف متجهة لبيت العروس إللي هي من أهل المعرس أساسًا و ما وصلت الزفة لبيت العروس بنفس الفريق إلا الزينات منورة الفريق و چم واحد من الأهل واگفين على باب بيت العروس لاستلام المعرس وتوجيهه لاستقبال التهاني و التبريكات و أصوات زغاريد النسواوين من داخل بيت العروس واصلة للسما , و يوصل المعرس لعند الباب و يتوجه للناس و يصافح المهنئين و يستقبل تهانيهم و تقبيلهم و كل حين ما تخترب تعديلة غترته و عگاله من كثر التقبيل و يعدلونه ليه المختصّين و تتفرق الناس و يبقى الأهل والأقارب و الجيران و يجلسون المعرس في المجلس للين ما تتجهز أمور لتِّيرَب ( وات ريمبو وال يو مي ) كلمات بالأصل إنگليزية و يتجهّز الكراسي واحد للمعرس و واحد للعروس و يجلسونهم عليهم و النسوان مدازز على بعضهم بعض و تجي الملاية الشّهيرة أم أستاذ ميرزا السيدة بت السّيد عطية بجلواتها الجميلة و البردة الزاهية الألوان مگبوضه من كل جهة من أيادي نسوان الأهل ترفّ على المعاريس و النسوان تردّد ويا الملاية في جلواتها و تجيب الدّاية أم علي الغوري و الصَّحن و يصُب المعرس على رجول العروس بعض الماي و يغسّل رجولها و يحط في الصحن نوط أبو مية ربية و على طول تشيلها الداية أم السادة عبارة عن أجرتها و أخرة مساعديها من الدايات و تبدأ الهلاهل و الزغاريد من جديد و يدخلونهم الفرشة إللي كلها جمال و بهاء و معطرة و المناظر من كل جهة و الرمان لملون مزين الفرشة و داخل الفرشة عمّاته و خالاته و يجلسونهم على المساند لمطرزة الجميلة و يبدأ برفع البردة إللي مغطيه بها وجهها لمزيَّن و ترتفع زغاريد الخالات و العمّات و الخوات إللي في الفرشة الجميلة و الدَّايات مجهزين كل الأمور للمعاريس و يباتون في ليلة مباركة من أحلى ليالي العمر حتى الصباح البهيج .

و من قبل ما تطلع الشمس إلا و الحجي يوسف الحلواچي جايب طشوت الحلوى و الرهش و چم چيس خنفروش أو وراه حجي مكي الگلاف جايب كارتونين خبز محلى و مدخلنهم زوج الخالة البيت و يالله خذ دورك عاد و نروح من وقت و نجيب گوالب الثلج للشربت و الماي من مصنع الثلج إللي ورى الصفاصف في بيكب ولد الخالة و نبدأ في توزيع صحون الچاكليت و الحلوى و الرهش و بعض المكسرات و الفاكهة على الصَّواني قبل ما تجي الناس و النسوان .. أما الدايات ما قصروا بتجهيز الگهوة المهيلة و ريحتها ضاربة لوينـة و لكن ريحة تتن لگداوة و النارجيلة مخربة عليها , و تتوافد الرجاجيل و النَّساوين على بيت المعاريس للتبريكات و التهاني و تناول ريوگ المعاريس و ينشحن المجلس و ناس طالعة و ناس داخلة و لكل يسأل عن المعرس لكن الله ستر إن أبوه و أعمامه و أخوته گاعدين من وگت . و ولد الخالة بعده ما طلع من الفرشة إلا بعد ما طلعوا بعض الناس و بعدما دگدگت عليه باب الفرشة ( يالله يا معرسنا يالله گوم گوم الناس من زمان وصّلت ) المعرس جهز نفسه بسرعة و ينزل على أعتاب الدَّرج و ماسك بيده عروسته في أبهى صورة و تستقبلهم الخالة بأحضانها و بقية الخالات و العمات و الخوات و الأهل في الليوان و الزَّغاريد مدوية أما الخالة لوينـة واصلة زغاريدها من فرحتها بهم و لكل يبارك ليهم داخل البيت أما العروس جلَّسوها وسط الليوان على جلسة مساندها مطرزة بأزهى الألون و تنال ما تنال من التَّهاني و التبريكات و ما هي إلا دگايگ و يدخل المعرس علينا المجلس بحلاوته و جماله كأنه وزير المالية بالبشت الأسود المطرز بالألوان الذهبية وغترته و عگاله و المسباح في إيده و نطيح فيه تقبيل وتتلاگفه الجموع الحاشدة المحتشدة و تختلط ريحة عطور معرسنا و ريحة الهيل و ريحة الماي ورد و الشرابت الحمرة و الصفرة في لگلاصات تتوزَّع على الحضور الكرام و ما يطلع المنهئ إلا مسبَّح بالماي ورد و مطيَّب بالبخور و كل بين شوي تتعالى زغاريد البيت من المهنِّئات للعروس و ريحة طباخ الغدا إللي تجهزه الدايات واصل

لداخل مجلس بيت الخالة و تستمر توافد المهنئين حتى أذان الظهر و بعد الصَّلاة يبگى بعض الأصدقاء و الأهل والجيران في المجلس و نتغدى جميع ما عدا المعرس إللي غذاه وياها في الفرشة و باخل بيت الخال بقيَّة الأهل من النسوان يتغذون غذا العروس برياني على لحم و دجاج , و يتواصل المهنِّئين ليوم الثالث من الزواج المبارك و ما أسعدها من أيام جميلة كانت كلها خير وبركه بتعاون الأهل و الجيران و أهل الديرة الطَّيبين إللي ما گصروا عن واجب إلا أدوه و زود! و تنگضي أيام الضِّيافة و يعود المعرس بعروسته لغرفتهم الجديدة في بيت الخالة و تتواصل الأيام السعيدة الحلوة بمعاريسنا الحلوين و ما هي إلا شهور بسيطة إلا و الولد في حضن ولد الخالة كأنه بدر يشبه أبوه .



 

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 09:38 PM   #10
انثى بكل لغات العالم ('.')
آنٍثىً ڷآ مثيًڷٍ ڷهـآً


الصورة الرمزية انثى بكل لغات العالم
انثى بكل لغات العالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 483
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 07-26-2013 (06:38 AM)
 المشاركات : 18,440 [ + ]
 التقييم :  7266
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ﺂلشُوؤق والغيره ..
ۆ ثآلثُهم { ﺂلبُعْـد } ...
هذآ ﺂلدّمَآر آلليِ يقولون
»( شَﺂمْل )
لوني المفضل : Lightslategray
افتراضي



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]وصايا عبدالمحسن آل شهاب

توقفنا في الحلقة السابقة عند البدء بكتابة وصية أحد ملوك اللؤلؤ في البحرين وهو عبدالمحسن آل شهاب والتي ذكر فيها مجمل أملاكه وثروته وكيفية توزيعها. تلك الوصية التي تعتبر مثلاً حياً بين أيدينا على خُلق وسيرة بعض تجار اللؤلؤ في تلك الفترة المبكرة من القرن العشرين وشدة تمسكهم بالأصول الدينية في كتابة الوصايا وعدم إغفال لا شاردة ولا واردة لأية حقوق شرعية في



حياتهم وبعد مماتهم إلا وذكروها، ومن هؤلاء المتمسكين بعمق الشرع في كتابة الوصايا الحاج عبدالمحسن آل شهاب حرصاً منه على تبيان جميع حقوق العائلة والناس المرتبط بهم من حوله في الدراز والبحرين بشكل عام بل وحتى خارجها في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية حيث أملاكه في سيهات كما ذكرنا آنفاً.

ولكن قبل الحديث عن تفاصيل تلك الوصية، وبينما كنت في زيارة أخرى للحفيد الحاج حميد بمنزله في جدحفص ونحن نبحث عن تاريخ العائلة وما تركه عبدالمحسن من إرث ثقافي، فتحنا ملف هذا الإرث الذي لا يحفل به عادة الورثة كثيراً فعثرنا على الآتي:

- نظارة ذهبية كان يستخدمها التاجر عبدالمحسن في فحص اللؤلؤ والقراءة وتوارثها ابنه أحمد عنه ومازالت كما هي في الصورة.

- منظار مكبر من الماركات القديمة الثمينة جداً كان يستخدمه أحمد آل شهاب في مراقبة مصائد الأسماك (الحظور) قرب شاطئ الدراز والمزارع التي يملكها حين الحاجة.

- صندوق اللؤلؤ والحسابات (البشتخته) للتاجر عبدالمحسن آل شهاب كما هو منذ توفي الجد وورثه ابنه أحمد عنه وأعاد استخدامه من جديد حتى كسدت سوق اللؤلؤ- أنظر الصورة.

- عدة وثائق رسمية وفردية تخص التاجر عبدالمحسن وابنه أحمد.

- كشف جرد لمحتويات الصندوق مما تركه المرحوم عبدالمحسن بعد وفاته، وقد تم الجرد وتسجيل المحتويات بحضور عدة شهود.

ونشير بداية إلى محتويات الصندوق (البشتخته) للمرحوم عبدالمحسن بن شهاب بعد وفاته العام 1940؟؟ وبعضها أسردها كما كتبت في الجرد بخط اليد لصعوبة قراءة باقي الكلمات المصاحبة لها، وهي كالتالي:

«مرية حلق وقرآن معري، أوراق نقديه من فئة الروبية الهندية كتب أمامها (ذايبين في الصندوق)، جوز أساور حب الهيل ذهب، وفردة ذهب، طبقة بنجري ذهب، طبقتين زنود فضة وقرانات عجمي، حرز أحمر وخواتيم نحاس وخاتم معدن، ساعة جيب قديمة، عود المعري وقرآن محلي، زهرة خزامة مشخص، خاتمين ذهب واحد بفص والثاني ما فيه شي، زهرة ذهب وفص (نميروميت)، خزامة يد مشخص بدون تركيب بقماشاتها الأربع، الدفاتر أربعة مع جملة أوراق الذي جرى عليهم القضاء في الصندوق».

وهناك إقرار في نهاية الوثيقة بيد من كتبها وهو حسين الدرازي ورد كما هو بهذه الكلمات: «نعم أنا حسين بن الحاج صالح قد كتبت مع ابنا (ابني) أحمد بن الحاج عبدالمحسن على البشتخته اللي فيها بقية أثاثنا كما هو مذكور أعلاه فوجدته كما هو عندنا معلوم. ورد معلوم بتاريخ الثاني عشر من شهر ربيع الأول سنة 1346 هـ»

صحيح حسين بن الحاج صالح الدرازي

وكتبت الوصية:

كتب الحاج عبدالمحسن آل شهاب وصيته في مرحلة مبكرة من حياته كما أسلفنا أي في العام 1918، وهي وصية مطولة ومفصلة لكل شيء وضعه صاحبها في اعتباره لربما يحدث بعد وفاته وكأنه وضع النقاط على الحروف وهو يقرأ المستقبل لعائلته الشهابية. ولذا فسأورد هنا نص الوصية كما هي مع وضع بعض الشروح بين هلالين. لتتم الاستفادة من دراسة صيغ وصايا تجار اللؤلؤ في ذاك الزمان.

وجاء في الوصية إذا فاجأه الحِمام المكتوب على جباه الأنام أعاننا الله وإياه عليه وثبتنا وإياه بالقول الثابت لديه، أن يعمل له بموتى المؤمنين من إطباق فمٍ وإغماض عينين وإسبال يدين ومد رجلين وأن يُسرج له سراج إن مات ليلاً ويتلى (عليه) كتاب الله العزيز لو اتفق موته ليلاً وأن يتخذ له من الكافور القدر الأكمل وأن يكفن في الساتر من القطن الأبيض واجباً وندباً وأن يقام له عزاء ثلاثة أيام نساءً ورجالاً مشتملاً على قراءة كتاب الله العزيز ومراثي أهل البيت (ع). وأن يخرج عند غسله أربع قلات (تمر) وعند دفنه مثل ذلك يتصدق بها على الفقراء والمساكين وأن يصلّي على جنازته فقيه من البلد الذي يموت فيها أو متفقه ويدفع له عشرون روبية وأن يخرج عنه أربعون صلاة الهديّة ليلة الدفن وعشرون صلاة جعفر (الطيار) وصلاة الوصية (أو الوحشة) عشراً وصلاة الغدير مثلها وصلاة فاطمة كذلك وصلاة دحو الأرض كذلك وصلاة التصدق بالخاتم كذلك وصلاة الخسوف عشرون وصلاة الكسوف مثلها وإطعام عنه ستون (ستين) مسكيناً من المؤمنين. وأن عليه في أصل طالب لأبويه ثمانمئة روبية يقضي عنهما بها الصلوات اليومية وصيام شهر رمضان لكل سنةٍ شهر. وأن عليه للحاج عبدالله وهو ابن أخيه لأبويه ثلاثة آلاف روبيه وأيضاً لأخته نرجس خمسون روبية وهي في أصل طال بقية إرثها من أبيها والمذكور من أصل المال لأبويه وابن أخيه وأخته يخرج. وأقر أيضاً أن الذي لابن أخيه المذكور من بيت سكناه النصف هو ميراثه من قبل أبيه عيسى عدا الدار الخارجة التي عليها الغرفة فهي لأخته حصة من قبل أبيها والذي يخص ابن أخي المذكور من النخيل التي في ساحة سيهات خمسة أسهم من عامة ثمانية عشر سهماً هي مستحق من قبل أبيه المذكور. وأوصى أن يدفع إلى أخته حصة أربعمائة روبية من ثلث ماله وأن يدفع لأخواته من أبيه لكل واحدة ماية روبية من الثلث وأن يدفع لابن أخيه عبدالشهيد ثلثمائة روبية وإلى ابن نصر (آل شهاب) مثلها ويعطى ابن عمه الحاج علي بن الحاج أحمد ماية روبية والى قاسم بن الحاج إبراهيم بن الحاج أحمد ثلثماية روبية، وأن يدفع لزوجته سكنة بنت الحاج أحمد مايتين روبية وأن يخرج عنه حجتان مشتملتان على زيارة قبر النبي (ص) وأئمة البقيع بلديه وأربع زيارات أئمة العراق أيضاً بلدّيه وزيارة واحدة لقبر الرضا (ع) أيضاً بلدّيه…

( يتبع… بقية الوصية في الحلقة القادمة)


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد منتدى شموخ السفر والسياحه


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
- SEOTeam Max : Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0

تعريب » شبكة عرب فور هوست


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
SEOtitle v1.0

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

vEhdaa 1.1 by rKo ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101